مفاجآت الساحرة المستديرة!! أساطير خسرتهم الملاعب في 2017

فقدت الساحرة المستديرة خلال 2017 العديد من النجوم الذين أعلنوا انتهاء مسيرتهم الكروية، تاركين تاريخاً لن ينسي وبطولات كانت شاهدة على تألقهم في الملاعب.

أندريا بيرلو

عقب مباراة فريق نيويورك سيتي وكولومبوس كرو أعلن الساحر الإيطالي أندريا بيرلو اعتزاله كرة القدم نهائياً، لينهي مسيرة كبيرة مع عدد كبير من الفرق الإيطالية والمنتخب الأزرق

بتدوينة على حسابه الرسمي “تويتر” قال بيرلو :”حان وقت نهاية مسيرتي مع فريق نيويورك، أود شكر الجميع على كل شيء والدعم الكبير الذي تلقيته في هذه المدينة الرائعة”.

حينما شعر بيرلو أنه لم يعد يملك الجديد لتقديمه قرر الرحيل عن الساحرة المستديرة

 

فرانشيسكو توتي

ودعت ملاعب كرة القدم الإيطالية في 17 يوليو الماضيالأسطورة فرانشيسكو توتي اعتزاله بعد 25 موسما في صفوف روما الإيطالي.

وبدأ توتي مسيرته مع الفريق الأول لروما في 1993 عندما كان في السادسة عشر من عمره، ومنذ ذلك الحين، ظل في صفوف فريق العاصمة الإيطالية وخاض مع الفريق ما يقرب من 800 مباراة سجل خلالها أكثر من 300 هدف.

كما خاض توتي، 40 عاما، مع المنتخب الإيطالي “الآزوري” أكثر من 50 مباراة دولية وساهم مع الفريق في الفوز بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا.

ريكاردو كاكا


ودع ريكاردو كاكا، ملاعب الساحرة المستديرة بعد أن أعلن إنهاء مشواره مع كرة القدم ببلوغه سن الـ 35، ورغم العروض التي مازال يتلقاها إلا أنه يري أنها اللحظة المناسبة لإنهاء مسيرته.

 

“أنا عائد إلى منزلي”، هذا ما قاله اللاعب البرازيلي للصحافيين من المطار في مدريد قبل توجهه إلى ميلانو في ذلك الوقت، وفي ميلانيلو كان الجميع في انتظار وصوله وهو أكده مدرب الفريق آنذاك قائلا :”الفريق بأكمله يريد عودته”.

“انا سعيد جدا”، هذا ما قاله كاكا لحظة وصوله إلى إيطاليا، مضيفا “المال لم يكن يوما من اولوياتي”، في حين كتب موقع ميلان على شبكة الانترنت: “بعض قصص العشق لا تنتهي ابدا” في إشارة منه إلى الحب الذي يكنه جمهور ميلان لهذا اللاعب والعكس صحيح أيضاً.

في يناير 2014 احتفل ريكاردو بهدفه الـ 100 خلال مسيرته الكروية، لكنه عاد مرة أخري لنادي ساو باولو

ووصل النجم البرازيلي إلى آخر محطاته مع الساحرة المستديرة عندما حط رحاله بنادي أورلاندو سيتي الأمريكي، الذي لعب معه في 15 أكتوبر الماضي آخر مبارياته والتي كانت أمام نادي كولومبوس كرو.