معلومات عن «خطيبة» حماقي بـ«ذا فويس».. لم تدرس الموسيقي وفريق أحلام كان مرادها

معلومات عن «خطيبة» حماقي بـ«ذا فويس».. لم تدرس الموسيقي وفريق أحلام كان مرادها

نجحت الموهبة المغربية شيماء عبد العزيز بعد آدائها أغنية للفنانة نعيمة سميح، في لف كراسي المدربين الأربعة لها ببرنامج المواهب «ذا فويس»، وخطف أذهانهم لها من شدة إعجابهم بصوتها، وهم المطرب اللبناني عاصي الحلاني والفنانة الإماراتية أحلام، والمطربة اللبنانية إليسا، والفنان المصري محمد حماقي.

واستخدم حماقي أساليبه الخاصة في محاولة إقناع شيماء للانضمام بفريقه، عن طريق تقديم خاتم «أحلى صوت» لها وكأنه يطلب يدها، ووافقت على أن تكون أحد أفراد فريقه، ثم أقيمت زفة على شرفهما وقدمت لهما إليسا «زغرودة»، وغنت أحلام «دقوا المزاهر».

ويرصد موقع «لقطات» أبرز المعلومات حول شيماء في «خطيبة» حماقي بـ«ذا فويس»:-

شيماء عبد العزيز تبلغ من العمر 21 عاماً، إكتشف موهبتها بالغناء فنان شهير بالمغرب يلقب بـ«سلطان العود» بالرغم من عدم دراستها للموسيقى، ومن وقتها قررت السعي وراء تحقيق حلمها في توصيل صوتها للناس، إلا أن أهلها عارضوا ذلك بشدة، وبالأخص أبيها الذي رفض إحترافها الغناء ودخولها الساحة الفنية، إلا أنها قررت خوض مسابقة «ذا فويس» على الرغم من معارضة والدها، وفقاً لتصريحاتها لقناة «إم بي سي».

وصرحت شيماء بأنها كانت تحلم بالانضمام لفريق أحلام خاصة وأنها تحب أسلوبها في الغناء وأضافت أنها كانت تريد أن تتعلم وتستفيد من خبراتها، وعبرت عن صدمتها من تصرف حماقي تجاهها، مشيرة إلى أنّه قدم الخاتم “لأحلى صوت” وليس من أجل خطبتها لأنّه متزوج ولكنها أحرجت ولم تتمكن من الرفض.

وتواصل شاشة «إم بي سي» في عرض مرحلة «الصوت وبس» من برنامج «ذا فويس»، ومن المنتظر مفاجآت عديدة من قبل لجنة التحكيم مع المتسابقين في محاولات إقناعهم للانضمام لفريقهم، يوم الجمعة القادم.

المصدر