مطربات ورطهن «الفيديو كليب».. إحداهن تبرأت منها عائلتها وأخرى سجنت سنة


جدل واسع أثارته المطربة "شيما أحمد" عقب طرحها فيديو كليب لآخر أغنياتها، مساء أمس الأربعاء، بعنوان "عندي ظروف"، حيث اتهمها الكثيرون بارتكاب أفعال مخلة بالآداب ونشر الرذيلة، لاحتواء الفيديو على الكثير من الإيحاءات الجنسية الواضحة، ما أثار غضب الكثيرين، حتى إن الدكتور خالد عبد الجليل، رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، أصدر قرارًا اليوم بوقفها عن العمل وسحب تراخيصها.

ولم تكن "شيما" أولى من تثير الجدل بالفيديو كليبات الفاضحة فقد سبقها عدد من المطربات في ذلك، ومن بينهن..

1- سما المصري

موجة من الانتقادات واجهتها المطربة "سما المصري" في عام 2014 عقب إطلاقها فيديو كليب بعنوان "الشبشب ضاع"، حيث احتوت الأغنية على كلمات جريئة وألفاظ خارجة، كما ظهرت في الكليب وهي تمسك بملابس داخلية، ما دفع الكثيرين لمهاجمتها، وعلى رأسهم الفنان "مصطفى كامل"، الذي كان نقيبًا للموسيقيين وقتها، وأصدر قرارًا بمنعها من الغناء.
واعترفت "سما" بنفسها بندمها على الأغنية، وقالت في حوار سابق ببرنامج "شيخ الحارة"، الذي تقدمه الإعلامية "بسمة وهبة": "غلطة وغلطتها".

2- رضا الفولي

أثار فيديو كليب بعنوان "سيب إيدي" جدلًا واسعًا بعد بثه عبر عدد من القنوات الفضائية في عام 2015، وظهرت في الفيديو الراقصة رضا الفولي بملابس مكشوفة وإيحاءات غير لائقة، ووجه البعض اتهامات لها ولمخرج الأغنية وائل الصديق بالتحريض على الفسق والفجور، وقضت المحكمة بالسجن عاما للراقصة، وكذلك حكم غيابي بالسجن لمدة عام للمخرج. 

3- رولا يموت

فاجأت رولا يموت، الأخت غير الشقيقة للفنانة هيفاء وهبي الوسط الفني العربي واللبناني بكليب أغنيتها "أنا رولا"، الذي طرحته العام الماضي، بسبب جرأتها المبالغ فيها وارتدائها ملابس شفافة، مما عرضها لانتقادات لاذعة بسبب جرأة الكليب، الذي وصفه عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى بأنه أشبه بالأعمال المنافية للآداب والأخلاقيات العامة، حيث اعتمد الكليب على الإغراء والمشاهد الجريئة والإطلالات الإباحية، وتنوعت ملابس رولا بين المايوه والملابس الشفافة والمكشوفة. 
وبعد طرح الفيديو، الذي وصفه الكثير بالإباحي، أصدرت عائلة النجمة اللبنانية رولا يموت بيانًا، أعلنت من خلاله تبرأها الكامل من الأفعال المشينة، التي تقوم بها "رولا".

4- ميريام كلينك

في مارس الماضي، أطلقت المطربة اللبنانية "ميريام كلينك" فيديو كليب لأغنية بعنوان "فوت الجول"، التي أثارت جدلًا واسعًا، ليس فقط بسبب الإيحاءات الجنسية والألفاظ الجريئة والكلمات الإباحية، وإنما ظهر في الفيديو الذي يعد إباحيًا طفلة لا يتعدى عمرها السنوات العشر، وهو ما دفع السلطات اللبنانية إلى التحقيق مع المطربة وإصدار قرار بمنع بث الأغنية وحذفها.



-اقراء الخبر من المصدرمطربات ورطهن «الفيديو كليب».. إحداهن تبرأت منها عائلتها وأخرى سجنت سنة