ماذا حدث لـ”شيما” في أول ليلة بالزنزانة؟

قضت المطربة شيما، صاحبة كليب “عندي ظروف”، أولى ليالي سجنها، في حجز قسم شرطة النزهة، تمهيدًا لترحيلها إلى سجن النساء بالقناطر الخيرية، لإيداعها عنبر السيدات لقضاء عقوبة الحبس سنتين، بتهمة التحريض على الفجور.

كانت محكمة جنح النزهة الجزئية بمجمع محاكم مصر الجديدة، قضت أمس بحبس “شيماء أ. م.” الشهيرة بـ”شيما” سنتين والغرامة 10 آلاف جنيه.

وأمام مأمور قسم النزهة، وبمجرد وصولها من المحكمة في السادسة مساء، وقفت المتهمة ترتدي نقابًا أسود، تشهق وتردد: “والله العظيم أنا مظلومة، ومكنش قصدي، أنا اتبهدلت حرام عليكم”.

نصف ساعة واصطحبت القوات المطربة إلى غرفة حجز السجينات، برفقة متهمات على ذمة قضيتي مخدرات ونشل، وفي الداخل ظلت “شيما” تبكي وتردد: “أنا اتبهدلت، مكنتش اعرف ان هيحصل فيا كل ده بسبب أغنية.. والله ما كان قصدي”.

وتجمعت السجينات حولها لمواساتها، وقال مصدر أمني، إن الأجهزة الأمنية، تنهي حاليًا إجراءات ترحيل المتهمة إلى سجن القناطر، بعدما تسلمت أوراق قضيتها ومنطوق الحكم، وخلال ساعات سيتم إيداعها في عنبر بسجن النساء.