عادة تفعلها بشكل يومي تزيد خطر الإصابة بالسرطان

كشفت دراسة حديثة أن إغفال تنظيف الأسنان مرتين يوميًا له آثار خطيرة تصل إلى حد الإصابة بسرطان الحلق والمريء.

ووفق موقع «ومانز هيلث»، أجريت الدراسة على 122 ألف شخص على مدار 10 سنوات، ووجدت في النهاية أن الأشخاص الذين أصيبوا بسرطان المريء أو الحلق اشتركوا في وجود نوعين من البكتيريا تتكاثر في الفم في حال إهمال تنظيف الأسنان، وهذه البكتيريا مسؤولة في البداية عن الإصابة ببعض أمراض اللثة، مثل النزف والالتهابات المتكررة، من ثم فهذه العلامات لا يمكن إغفالها على مدار العمر إطلاقًا لأنها قد تؤدي لعواقب لن تتوقعها.

وأضافت الدراسة أن هذه البكتيريا لم تكن السبب الوحيد ولكنها على الأقل سبب قوي اشترك فيه كل الذين أصيبوا بسرطان المريء وسرطان الحلق أيضاً.

وأوصت الدراسة بضرورة العناية بنظافة الأسنان يومياً لأنها لا تؤثر على الصورة الذهنية للشخص فحسب، لكن قد تكون النتيجة أخطر من ذلك.