صورة تكشف سرّ يارا..فهل تعيش قصة حب؟

كل من يلاحق أخبارها يعلم مدى عفويتها بتصرفاتها وحبّها لعملها، خصوصاً أولئك الّذين يتابعون يومياتها على صفحاتها الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشرت الفنانة اللبنانية يارا عبر موقع انستجرام، صورة لها وهي تتابع احدى مباريات كرة القدم، ولكن ما لم تتوقعه الفنانة العفوية أن الصورة ستكشف عما إذا كانت تعيش قصّة حب أو لا.

ففور مشاركة الصورة مع متابعيها، انهالت التعليقات التي طرحت علامات استفهام حول وجود دمية كبيرة باللون الأحمر خلف مكان جلوس يارا في منزلها، وهذه الدمية غالباً ما ترمز إلى علامة حب من الحبيب.


يارا

وتساءل البعض عن هوية صاحب الهدية هذه، وما إذا كانت فعلاً تعيش قصة حب أم أنها مجرد صدفة؟

هي كارلا نزيه البرقاشي بنت لبنانية لأسره تتكون من أب “نزيه” وأم “رولا” التي ترافقها أينما ذهبت وأخت تكبرها وأخ اسمه “ملحم” وتأتي هي بالمرتبة الأخيرة.

وهي من منطقة تسمى دير الأحمر في البقاع. تكره الغرور والوحدة وتحب أن تقضي وقتها بعيد عن العمل سواء مع أصحابها أو أهلها. تحب الأطفال كثيرا وتحب أن تجلس معهم لفترة طويلة وسبب ذلك أنها لم تتمتع بفترة طفولة فقد كانت لا تهتم باللهو والدمى وعندما سألت عن الإنسانة أجابت :بنت بسيطة جدا مثل أي بنت شرقية تحافظ على تقاليد مجتمعها.

إما الارتباط فهو ما زال خطوة مؤجلة فالمهم بالنسبة لي هو الفن.وتؤكد “يارا” إنها راضية على ما قدمته حتى الآن وأكدت انه أكثر ما يشغلها هو الأوضاع الأمنية السائدة في مختلف الدول العربية وخاصة لبنان والعراق وفلسطين فمن دون وجود السلام لا أمل في العطاء للفن كما صرحت لإحدى الإذاعات العربية.

المصدر