صناع «خط ساخن»: المسلسل بعيد عن السياسة ويختصر كل القضايا المصرية


قال المخرج حسني صالح إن مسلسله «خط ساخن» هو دراما مختلفة تمامًا عن أعماله السابقة، لا سيما أن الجمهور كان قد اعتاد عليه في تقديم مسلسلات صعيدية، نافيًا في الوقت نفسه أن يكون العمل الجديد يتضمن أمورًا سياسية.

وذكر «صالح»، في المؤتمر الصحفي الذي أقيم ظهر اليوم الأحد بأحد فنادق الهرم، أن المسلسل يضم مجموعة كبيرة من الوجوه الشابة، مشيدًا بالمؤلفة فوزية حسين التي كتبت نصًا مختلفًا استطاع جذب نجوم العمل للمشاركة فيه. 

وأوضح أنه سيبدأ تصوير «خط ساخن» بعد ٤ أيام، وذلك في عدد من مواقع التصوير، منها على سواحل البحر الأحمر، ومن المقرر عرض العمل في موسم رمضان القادم.

فيما عبرت المؤلف فوزية حسين عن فخرها لكتابتها مسلسلا يشارك في بطولته الفنان الكبير حسين فهمي، وقالت: “كان حلم من أحلامي دائمًا أن يجسد حسين فهمي شخصية من تأليفي”، من جهة أخرى فإن العمل يختصر كل القضايا المصرية، وعمومًا فإن مشكلات الوطن العربي واحدة مهما اختلفت الجنسيات.

بدوره ذكر الفنان نضال الشافعي أنه يتعاون للمرة الثانية مع المخرج حسني صالح بعد مسلسل «الوسواس»، ومع حسين فهمي بعد مسلسل «السر»، وأضاف: “شرف لأي فنان العمل مع حسين فهمي، وكذلك الفنانة السورية سلاف فواخرجي، والتي أطلقت على ابنتي اسمها من حبي لها”.

أسلوب كتابة قصة «خط ساخن» جذب الفنان حسين فهمي لتقديم هذا العمل، حسبما أوضح في المؤتمر، إلى جانب رغبته في التعاون الفني مع «سلاف»، التي أجادت تقديم مسلسل «أسمهان».

7 سنوات هي المدة الزمنية التي تغيبت خلالها سلاف فواخرجي عن الدراما المصرية، بعد تقديمها مسلسل «كليوباترا»، وهو الغياب الذي بررته الفنانة السورية بأنه يعود للأحداث السيئة التي تشهدها بلدها، قائلة: «واجبي الوطني أن أبقى بجانب بلدي حتى تتخطى أزمتها، من ناحية أخرى فإن سيناريو “خط ساخن” جذبني للعودة لمصر، فهو عمل مهم جدًا ويستحق المشاهدة، كما أن المخرج حسني صالح كان دائم التواصل معي خلال فترة غيابي».

يذكر أن المؤتمر الصحفي كان قد حضره عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين، وتغيب عنه بعض أبطال المسلسل، منهم صلاح عبد الله ومحمد عادل.



-اقراء الخبر من المصدرصناع «خط ساخن»: المسلسل بعيد عن السياسة ويختصر كل القضايا المصرية