شاهد| حرب كلامية بين ريم البارودي وسما المصري بسبب ريهام سعيد

حرب كلامية بين ريم البارودي وسما المصري بسبب ريهام سعيد

وقعت حرب كلامية بين الفنانتين ريم البارودي وسما المصري، عبر حساباتهم الشخصية بموقع إنستجرام، بسبب إختلاف في وجهات نظرهم حول إتهام الإعلامية ريهام سعيد بـ«التحريض على خطف الاطفال»، وحبسها 4 أيام على ذمة القضية.

ودافعت ريم بشكل مستميت عن صديقتها ريهام نافية علاقة الأخيرة بالقضية، بينما هاجمت سما باستمرار الإعلامية مؤكدة أنها هي من حرضت على خطف أطفال من أسرتهم، من خلال البرنامج الذي تقدمه «صبايا الخير» المذاع عبر فضائية «النهار».

وبالتالي قررت سما الهجوم على صديقة ريهام التي أعلنت حزنها على «السوشيال ميديا» بعد حبس الإعلامية، الأمر الذي أوقع مشادة كلامية بينهما عبر موقع إنستجرام.

ووصل حد الخلاف بينهما إلى أن ريم حذفت سما من قائمة متابعيها على «إنستجرام»، وعلقت على ذلك قائلة: «أنا مايشرفنيش إنك تتابعيني عشان كده عملتلك بلوك، ربنا يكفينا شرك لأنك مش مع ريهام بس كده».

وردت سما على ذلك قائلة: «عاااجل….ريم البارودي تحزن علي حبس صديقتها ريهام سعيد وتقرر لبس الاسود مدي الحياه وانها لما تاخد لها عيش وحلاوه ف السجن.. مايشرفكيش أكون متابعاكي»، كما هاجمت ريم بقصتها مع الفنان أحمد سعد وزواجه من الفنانة سمية الخشاب خاصة وأن ريهام سعيد هي التي أطلقت قصتهما للنور بعد أن أجرت حوار تليفزيوني مع البارودي عبر «صبايا الخير» وصرحت من خلاله الأخيرة أنها كانت متزوجة من سعد ثم تطلقا ليرتبط بسمية.

يذكر أن ريهام سعيد، عرضت عبر برنامجها، مقطع فيديو ادعت فيه نجاح فريق عمل البرنامج في إعادة طفلين مختطفين إلى أسرتهم، وأوضح مداهمة الشرطة للقبض على 3 متهمين في الواقعة، واعترف أحدهم بتحريض معدة البرنامج “غرام عيسى” على فعلتها، والتي بدورها إتهمت ريهام بأمرها فعل ذلك، واختفت ريهام سعيد عن الأنظار تماماً بعد سجن غرام ومصور البرنامج راضي، ثم سلمت نفسها للمثول أمام النيابة العامة، قررتْ نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة «التحريض على خطف الأطفال».

المصدر