شاب سعودي يمنع شقيقته من الزواج.. فأصابه رد فعلها بصدمة

كل فتاة تحلم باليوم الذي تنتقل فيه من بيت أهلها إلى منزل زوجها ويأتي ذلك اليوم الذي يخطفها فيه فارس الأحلام على حصانه الأبيض، إلا أن حالة هذه الفتاة السعودية كانت مختلفة تمامًا.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «عاجل» السعودية، أقامت فتاة دعوى قضائية أمام إحدى المحاكم الشرعية ضد شقيقها بسبب منعها من الزواج دون أسباب شرعية.

وأشارت الصحيفة نقلًا عن مصدر قضائي إلى أن الفتاة طالبت خلال دعواها التي أقامتها ضد شقيقها بالحكم بنقل الولاية منه إلى الحاكم الشرعي؛ لكونه رد الخطّاب الذين تقدموا إليها لأسباب غير شرعية.

وبعرض الدعوى على المدعى عليه دفع بأنه لم يتقدم للمدعية سوى خاطب واحد، وهو غير صالح لها وأنه استعد لتزويجها متى تقدم لها الزوج المكافئ فيما حضر حينها الخاطب، وقرر رغبته في نكاح المدعية، وأحضر شاهدين عدلين شرعًا، فشهدا بكفاءته وصلاحيته، كما أحضرت المدعية شاهدين عدلين شرعًا، فشهدا بعضل المدعى عليه لها.

وقرر القاضي بعد ثبوت عضل المدعى عليه للمدعية؛ نقل الولاية منه إلى الحاكم الشرعي واستند القاضي في حكمه إلى أن المدعى عليه لم يقدح في عدالة الخاطب، ولم يظهر كذلك للقاضي موجب لرده.

وبعد تصديق الحكم من محكمة الاستئناف حضرت المدعية والراغب في الزواج للمحكمة، وأجرى القاضي عقد النكاح بينهما.

وعن نسبة العنوسة في المملكة العربية السعودية، أوضحت الهيئة العامة للإحصاء أنَّ عدد السعوديات المصنفات عوانس: 227.860 أنثى سعودية تجاوزت عمر 32 سنة ولم تتزوج.

وقالت في توضيح لما أثير عن نسبة العنوسة في السعودية، وما تداولته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص الإحصائيات المنشورة من قبل الهيئة العامة للإحصاء والمتعلقة بإحصائيات الزواج والعنوسة.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء: «نود أن توضح القراءة الصحيحة للبيانات والمعلومات الواردة في المسح الديموغرافي مصدر تلك الإحصائيات، والفرق بين إحصائية «العنوسة» والإحصائية المتعلقة بالنساء السعوديات اللاتي يبلغن «15 سنة فأكثر»، ولم يسبق لهنَّ الزواج.

وأوضحت الهيئة العامة للإحصاء أنَّ «العنوسة» إحصائيًّا هي تعبير يستخدم لوصف النساء اللاتي تعدّين سن الزواج «المتعارف عليه في كل بلد«، الذي تقل احتمالية الزواج بعده وهو سن يختلف من دولة إلى دولة، بل يختلف في نفس الدولة بين فترة زمنية وأخرى، ومن خلال المسح الديموغرافي الذي أجري في الربع الثالث من عام 1437هـ، الذي شمل كافة مناطق المملكة، اتضح أنَّ 97.2% من الإناث السعوديات قد تزوجن عند أعمار أقل من أو مساوية لـ32 سنة، وعليه فيمكن اعتبار أنَّ سنَّ العنوسة في المملكة العربية السعودية يبدأ بعد عمر الـ32 سنة.0

فيما يلي ملخص لأهم النتائج المتعلقة بهذا الموضوع:

نسبة الإناث السعوديات من إجمالي السكان السعوديين: 49.01%.

عدد الإناث السعوديات اللاتي بلغن 15 سنة وأكثر في المملكة هي: 2.261.946 أنثى سعودية.

نسبة الإناث السعوديات اللاتي بلغن 15 سنة وأكثر من إجمالي السكان السعوديين: 34.12%.

نسبة الإناث السعوديات اللاتي تزوجن عند أعمار أقل من أو تساوي 32 سنة هي: 97.2%.

نسبة الإناث السعوديات اللاتي قد تزوجن عند أعمار تزيد عن 32 سنة هي: 2.8%.

نسبة العنوسة بين السعوديات هي: 10.07% «بين كل 10 من الإناث السعوديات اللاتي بلغن 15 سنة وأكثر هناك واحدة يمكن أن توصف أنها بلغت سن العنوسة».

عدد السعوديات المصنفات عوانس: 227.860 أنثى سعودية تجاوزت عمر 32 سنة ولم تتزوج.

المصدر