خرج من السجن بحثًا عن زوجته وابنه .. وما اكتشفه مفاجأة جعلته ينتحر !

خرج من السجن بحثًا عن زوجته وابنه .. وما اكتشفه مفاجأة جعلته ينتحر !

خرج “حسن” من السجن بعد 15 عامًا ؛ ليبحث عن زوجته وابنه الذي لم يره منذ أن كان طفلًا ، فكان يفتقدهما بشكلٍ كبير ، ليكتشف مفاجأة جعلت يودي بحياته منتحرًا بالعقاقير المخدرة.

كانت زوجة “حسن” قد رفعت عليه قضية خلع أثناء فترة سجنه ، وتزوجت من شخص آخر ، وعاشت معه هي وابنها من زوجها الأول ، كما أنها قالت للابن أن والده توفي.

ذهب حسن إلى منزله بحثًا عن زوجته ، قبل أن يكتشف الأمر ، ولكنه لم يجدها فسأل الجيران الذين أخبروه بعنوانها الجديد ، ليذهب ويراها مع زوجها الآخر وتروي له تفاصيل الحكم القضائي التي حصلت عليه بالخلع منه.

طلب “حسن” أن يرى ابنه ، ولكنها صعقته بالمفاجأة الثانية ، حيث روت الزوجة للابن عندما كبر أن والده توفي.

لم يجد “حسن” سبيل أمامه إلا الانتحار ، فهو كان يبحث عن ابنه وزوجته معتقدًا أنهم سيعوضانه عن عمره الذي ضاع في السجن.

ذهب “حسن ” إلى شقته بمنطقة المرج ، واشترى عقاقير مخدرة ، وتناول كمية كبيرة لينهى حياته بعدما شعر بأن الدنيا سوداء ولا يستطيع العيش فيها.

ومن جانبها ، أمرت النيابة باستدعاء طليقة المتوفي وأسرته للاستماع لأقوالهم.

المصدر