حقيقة اعتزال مي كساب الفن نهائيًا وارتداءها الحجاب تنفيذًا لرغبة زوجها

حقيقة اعتزال مي كساب الفن بعد الحالة الكبيرة من الجدل التي أثارتها الممثلة والمطربة، بسبب تصريحاتها الأخيرة، والتي ترجمها الجمهور إلى عدة أشياء، إلا أنها جميعها لم تكن مبشرة لبعضهم، إلا أن البعض الآخر كانت مبشرة بالنسبة له، والأمر كله يدور حول اعتزالها الفن وارتداءها الحجاب، ربما بناء على رغبة زوجها أوكا، كما قال البعض، إلا أنه يمكن أيضًا أن يكون قرار الاعتزال نابع من داخلها الشخصي هي.

ويعود الأمر إلى وتغريدة قامت مي كساب بكتابتها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عندما قالت “عندما أفكر في الاعتزال وارتداء الحجاب ليس عيبًا في فني أو حرمانية فيما أقدمه ولكن رغبه مني في الزهد بس لسه ربنا ما أذنش”.

وجاء ذلك أيضًا ردًا من الفنانة مي كساب على المهاجمين لها بعد تلميحها بالأمر، والذين وصفوها بأنها ترى أن الفن حرام من خلال تغريدة عبر حسابها الشخصي بموقع التدوين الاجتماعي “تويتر”.

وأرجع البعض الأمر إلى أن مي كساب تعلق بهذه التغريدة على الاتهامات التي وجهت للفنانة الراحلة شادية بانها ندمت على سنين عمرها التي قضتها في العمل الفني غنائًا و تمثيليًا،وهي الاتهامات التي نفاها مقربون من معبودة الجماهير.

 

المصدر