حقائق صادمة عن “رائحة الإبط”.. تدل على إصابتك بالسرطان

جسم الإنسان شيء مدهش يحوي الكثير والكثير من الأسرار التي نكتشفها مع مرور الوقت، وربما من أماكن جسمك التي لا تعلم عنها الكثير هي منطقة الإبط.

وبحسب موقع “mental floss” الترفيهي، هناك عدة حقائق حول إبطيك قد لا تعلمها.

1- عرق مختلف عن باقي الجسم

تمتلك بشرتك نوعين من الخلايا التعرقية التي تساعدك على تخفيف حرارة جسدك والمحافظة على توازنه الحراري، وهي الغدد المفرزة والغدد المفترزة، وتُغطي الغدد المفرزة معظم سطح جسمك وهي المسؤولة عن تلك الطبقة الرقيقة اللماعة من العرق التي تغطي جبهتك وأطرافك أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

الإبط غني بالغدد المفترزة التي تكثر في مناطق وجود بصيلات الشعر، ويكون العرق الذي تفرزه أكثر كثافة، ويفرز الإبط نوعًا مختلفًا عن العرق الذي تنتجه بقية أعضاء الجسم.

 

2-رائحة الأبط الكريهة ليست بسبب العرق

لا تصدر الإفرازات التي تخرج من الإبط رائحة كريهة، ولكن هدم البكتيريا لروابط هذه الإفرازات هو ما يصدر تلك الرائحة، فالبكتيريا التي تعيش في شقوق إبطك الرطب هي ما يتفاعل مع عرقك الذي يحتوي على أحماض دهنية متطايرة وستيروئيدات عطرة طبعاً مع وجود مركبات أخرى.

ويخلق هذا التفاعل مركبا يعرف باسم الـ”ثيو كحول” وهو له رائحة كريهة شبيهة برائحة البصل واللحم.

 

3- لهذا ليس للأطفال رائحة إبط كريهة

تلاحظ عدم وجود رائحة كريهة عند إبط الأطفال الصغار؟، السبب وراء ذلك هو إفرازات الغدة الكظرية الأندروجينية، على الرغم من الإعتقاد بأن هذا الهرمون هو هرمون ذكري فقط، الحقيقة أن هذا الهرمون يُفرزه كل من الذكور والإناث ولكن بكميات مختلفة وهو خطوة نحو البلوغ، وفي مرحلة إفرازه تبدأ رائحة الإبط السيئة بالإنبعاث من الأطفال غالبًا بعد سن الـ8 سنوات.

 

4- الإبط يحتوي على بكتيريا مفيدة

بكتيريا الوتديات، صحيح أنها ليست مضرة ولكنها أكثر إصداراً للروائح، وهذه البكتيريا مفيدة في محاربة الفطريات.

 

5- حلق شعر الإبط عادة حديثة

قبل عام 1915 كان شعر الإبط شيء عادي، وبعد ذلك التاريخ، ظهر الإعلان الترويجي في ”Harper’s Bazaar“ هو الذي غير كل هذا حيث افترض هذا الإعلان أنه في حال رغبة المرأة المشاركة في فنون الرقص العصرية فعليها أن تحلق شعر إبطها البغيض، وبعدها أصبح حلق شعر الإبط عادة وخاصةً في عشرينيات القرن الماضي.

 

6- يمكنك معرفة إصابتك بسرطان الثدي من خلال الإبط

انتفاخ العقد اللمفاوية في الإبط إشارة على الإصابة بنزلة برد، ويعدّ تورم هذه العقد واحدًا من أعراض أحد أنواع السرطانات المسمى بسرطان الثدي الإلتهابي، وهو شكل متقدم من أشكال السرطان لذي كلما كان اكتشافه أبكر؛ كلما كان علاجه أفضل، ولهذا عليك استشارة الطبيب عند الشعور بالتورم.