حبس المتهمين بقتل شرطي وضبط 11 آخرين في بني سويف


في تطور سريع عقب مقتل مساعد الشرطة حسان محمد عبدالغفار، من قوة مركز تدريب الشرطة في بنى سويف، إثر الخصومة الثأرية بين عائلة خليل وعائلة البنا، أمر اللواء جرير مصطفى، مدير أمن بنى سويف، بإعداد حملة مكبرة استهدفت طرفى الخصومة.

وعقب تقنين الاجراءات تم تطويق قريتى حاجر بنى سليمان، والسعادنة، بمركز بنى سويف، مسقط رأس أفراد الخصومة بعدة تمركزات لإحكام السيطرة عليها، وقرى باروط والوقف ومنشأة عاصم، وتم إلقاء القبض على 11 متهما بحوزتهم فرد خرطوش، وهم «محمد .م.ر»، 33 سنة، عاطل وبحوزته فرد خرطوش، و«محمد .ي.م»، 25 سنة، عاطل، وبحوزته فرد خرطوش، و«أحمد س.ك»، 30 سنة، عاطل، و«شعبان .س.م»، 25 سنة، وبحوزتهما فرد خرطوش، و«أشرف م.س»، 27 سنة، عاطل، وبحوزته سلاح أبيض «سنجة»، ومحكوم عليه في 4 قضايا حبس، كما ألقت الحملة على 6 متهمين محكوم عليهم بأحكام حبس من طرفى الخصومة.

وألقت أجهزة الأمن ببنى سويف القبض على كلا من محمد شعبان جابر 31 سنة، عامل ورمضان عبدالمجيد، 45 سنة، وبحوزتهما فرد روسى محلى الصنع واعترفا بارتكاب واقعة مساعد الشرطة بالاشتراك مع متهم ثالث هارب أحمد صلاح جابر 30 سنة، أخذا بالثأر، وأمر المستشار عماد على، المحامى العام لنيابات بنى سويف، بحبس المتهمين بقتل مساعد الشرطة 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط المتهم الثالث الهارب، والتحفظ على المتهمين في الحملة الأمنية.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة



-اقراء الخبر من المصدرحبس المتهمين بقتل شرطي وضبط 11 آخرين في بني سويف