تفاصيل مذكرة تفاهم بين 5 قنوات لتخفيض التكاليف وتجنب الخسارة


اجتمع رؤساء مجالس إدارات والأعضاء المنتدبون للشركات المالكة لقنوات DMC وONTV والحياة وCBC والنهار، ووقعوا مذكرة تفاهم تلتزم ببنودها هذه القنوات، ويبدأ سريانها فورًا.

ونصت هذه المذكرة على عدم شراء أي مسلسل تليفزيوني تتعدى قيمته 70 مليون جنيه، كحد أقصى، وألا يتعدى قيمة المحتوى المشترى خلال شهر رمضان، (مسلسلات وبرامج وغيرها)، مبلغ 230 مليون جنيه، كحد أقصى سواء كانت الأعمال منتجة داخليا أو مشتراة، وأن يكون الحد الأقصى للأجر الذي يحصل عليه الفنان أو الضيف في أي برنامج مبلغ 250 مليون جنيه.

والالتزام أيضًا بتخفيض قيمة التكاليف السنوية للقنوات العامة، وقنوات الدراما بما في ذلك تكاليف شراء وإنتاج المحتوى، وتكاليف التشغيل بحيث تتناسب واقعيا مع حجم سوق صناعة الإعلام.

وبالتزامن مع ذلك وحرصًا من الوكلاء الإعلانيين على مصالح القنوات التي يمثلونها ورغبة منهم في خفض تكاليفها وتقليل خسائرها، اجتمع ممثلو وكالات (فيوتشر ميديا – دي ميديا – برومو ميديا – ميديا لاين – الحياة)، ووقعوا مذكرة تفاهم يلتزمون بها جميعًا تنص بنودها على وضع حد أقصى للعمولة التي تحصل عليها الوكالة الإعلانية من إجمالي مبلغ مبيعات الإعلانات على القنوات لا يتم تجاوزه تحت أي ظرف، ولا يتم الحصول عليه إلا مع ارتفاع حجم الصرف من جانبها على القنوات من الإعلانات.

رؤساء مجالس الإدارات والأعضاء المنتدبون للشركات المالكة للقنوات والوكلاء الإعلانيون قاموا بإرسال صورة من مذكرتي التفاهم إلى غرفة صناعة الإعلام المرئي والمسموع لإخطارها بما تم الاتفاق عليه.

ومن جانبه أكد المهندس عمرو فتحي، الرئيس التنفيذي للغرفة، أن الغرفة ستخطر باقي القنوات التليفزيونية الخاصة بما تضمنته بنود مذكرتي التفاهم لاستطلاع رغبتهم في الانضمام إلى هذا الاتفاق.

يأتي هذا الاتفاق في إطار التعاون والتنسيق بهدف خفض التكاليف وتجنب الخسائر والوصول إلى ميزانيات تتناسب واقعيا مع حجم سوق صناعة الإعلام، وحرصًا على دعم هذه الصناعة ومواجهة الارتفاع غير المبرر في أسعار المسلسلات والبرامج والمحتوى عموما، والتي تأتي في جانب كبير منها نتيجة الأمور المبالغ فيها التي يطلبها النجوم.



-اقراء الخبر من المصدرتفاصيل مذكرة تفاهم بين 5 قنوات لتخفيض التكاليف وتجنب الخسارة