تفاصيل اجتماع "تضامن النواب" لبحث دور المجتمع المدني في تنمية الإبداع


تفاصيل اجتماع “تضامن النواب” لبحث دور المجتمع المدني في تنمية الإبداع


12:03 ص


الأحد 22 أكتوبر 2017

كتب – أحمد علي:

أكد رئيس لجنة تضامن النواب، الدكتور عبد الهادي القصبي، أن اللجنة انتهت من قانون ذوى الشهداء وأرسلته إلى الأمانة العامة للعرض على المجلس، مقدما تعازيه للقيادة السياسية ووزير الداخلية وللشعب المصري ولجميع الشهداء في الحادث الإرهابي بالواحات، والذى راح ضحيته 16 من رجال الشرطة.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التضامن لتكريم عدد من شباب مصر من المبتكرين، وطالب القصبي، الحضور بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الضحايا، مؤكدا أن هذا الحادث لن يثنينا على استكمال مسيرة بناء الوطن.

حضر الاجتماع، وكيلا لجنة التضامن الدكتورة مهجة عبد العزيز ورشا رمضان، والنائب هاني مرجان، والنائب محمد أبو حامد شهده، وممثلون عن عدد من الوزرات منها التضامن والتعليم العالي والبيئة والتجارة والصناعة، منهم نيفين جامع رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وحاتم العشري جهاز المشروعات الصغيرة ومجدى لاشين رئيس التلفزيون وأحمد سليم الأمين العام للهيئة الوطنية للصحافة والإعلام وعبد الله حسن وكيل أول وزارة ووكيل الهيئة الوطنية للصحافة.

وأضاف القصبي: “أن هذا الحادث جعلنا نشعر بألم شديد ولكن لن يزيدنا إلا قوة وصلابة وتصميما لمواجهة الإرهاب”، موجها رسالة إلى ممولي الإرهاب وأعداء الإنسانية قائلا: “الشعب المصري تلقى رسالتكم المخزية ورده عليكم هو البناء والعمل والتوحد خلف القيادة السياسية صفا واحدا بقوة وعزيمة وصلابة لاستكمال مسيرتنا”.

وقال: “إن هذا الاجتماع يبحث دور منظمات المجتمع المدني لتنمية المهارات الإبداعية والابتكارية وبحث السياسات والإجراءات التي تنتهجها الوزارات المختلفة نحو تشجيع وتنمية مهارات هؤلاء المخترعين والذين بعدوا حائط صد وأمان لمصر من تلك المؤامرات، ونوجه رسالة للعالم أننا لن ننسحب من معركة التنمية”، مقدما التحية للأسرة التي تقدم شاب معطاء للوطن، مضيفا: “وأطالب رئيس مجلس الوزراء بوضع خطة واضحة لاستثمار عقول شباب مصر”، مطالبا المسؤولين عن تحديد سن معين لدعم الشباب بتغيير تلك الآلية، مشيرا إلى أن الإبداع ليس له سن ومن الممكن أن يكون في سن مبكرة، لذلك يجب الانتباه إلى تلك النقطة.

وتابعت جيهان فرحات رئيس المجلس المصري للابتكار والإبداع: “أن لدينا مجموعة من الشباب لديهم مستقبل قوي قريبا لدورهم في الابتكار والإبداع بمختلف المجالات، وأقدم الشكر لأولياء الأمور الذين أثبتوا أنهم قادرون على إنتاج جيل ناجح ومتميز”.

وأضافت نيفين جامع رئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن الجهاز لديه محور مهم وهو ريادة الأعمال والحاضنات لأحداث تنمية حقيقية في قطاع المشروعات الصغيرة، ولذلك “نحن نرعى ونهتم بالابتكارات والقدرات المتميزة ونقدم لهم الدعم الفني والمادي”.

من جانبه أكد الدكتور عبد الله حسن وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة: “أن لدينا 65% من نسبة السكان من الشباب وهم يعدوا القوة الضاربة لهذا المجتمع فهم أمل المستقبل وندعمهم بشتى الطرق لدفعهم للإمام وليكونوا عناصر فاعلة في المجتمع وأدعو الجمعيات الأهلية لزيادة دورها بجانب الدولة لدعم تلك المواهب”.

وفي ختام الجلسة استعرض أكثر من 16 شابا من شباب المبتكرين والمخترعين جهودهم في اختراع أجهزة تستخدم للعلاج ولمساعدة المكفوفين ولتوفير الطاقة وغيرها لخدمة المجتمع المصري ومن ضمنها إحدى الاختراعات للتحكم بالأجهزة الطبية عن بعد.

وأعلن المخترع د. تامر منير ناصف رئيس جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات العالمية بأمريكا، عن رعاية رئيس لجنة التضامن لمنحة مقدمة إلى 10 مشاريع طلابية من فكرة إلى منتج صناعي لمدة عام بدعم يصل إلى 10 آلاف دولار لكل مشروع، وتوفير الدعم التقني لها مع تدريب 5 مشرفين بأمريكا في هذا الصدد، كما سيتم منح 26 جهازا على مستوى الجمهورية لتشخيص سرطان الثدي تحت إشراف لجنة التضامن.

وكرم رئيس اللجنة، في ختام الاجتماع ، هؤلاء الشباب لدورهم المتميز في تلك الاكتشافات التي “تخدم مجتمعاتنا”، وفي لفتة طيبة تنازل رئيس اللجنة عن مقعده لبضع دقائق للاستماع إلى الطفل سيف الله محمد جلال 11 عاما أصغر مخترع مصري لتقديم اختراعه لتنقية المياه، قائلا: “إننا أولى بشبابنا وسوف يرفع كشفا بأسماء المخترعين إلى رئيس المجلس بطلب مشاركتهم في منتدى شباب العالم”.



-اقراء الخبر من المصدرتفاصيل اجتماع "تضامن النواب" لبحث دور المجتمع المدني في تنمية الإبداع