تدهور مفاجئ لصحة “خامنئي” المرشد الأعلى الإيراني…و مفاجأة لخليفته  شاهرودي!! صورة

السرطان ينهش جسد خامنئي

تدهور الحالة الصحية للمرشد الأعلى الإيراني ونقله للمستشفى في حالة حرجة للغاية.

حيث كشفت مصادر مقربة من المرشد الأعلى الإيراني “على خامنئي” والبالغ من العمر 78 عامًا،  أنه قد تدهورت حالته الصحية ومن ثم تم نقله إلى وحدة العناية المركزة لتلقي العلاج في أحد مستشفيات العاصمة الإيرانية طهران أمس الثلاثا.

وقالت المصادر لموقع “آمد نيوز” والمعروف بتسريب الأخبار من داخل نظام الملالي، إن الأطباء طالبوا خامنئي بضرورة الحصول على راحة تامة؛ بسبب تدهور صحته، حيث لم يذكروا ما يعاني منه المرشد أو اسم المستشفى التي يعالج فيها.

ونقل موقع “آمد نيوز” عن المصدر الطبي حينها، قوله إن “العلاج الذي يقدم لخامنئي ضد السرطان أصبح غير نافع، وإن جسده لم يعد يستجيب لعلاج سرطان البروستاتا، وأضاف أن الفريق الطبي المكلف بعلاج خامنئي، فشل في الحد من انتشار السرطان في جميع أنحاء جسده”.

وكان مصدر طبي ضمن الفريق المخصص لعلاج خامنئي، قد أشار في أبريل 2017، إلى تدهور حالته الصحية، واصفًا حالته بالحرجة للغاية بسبب تفشي السرطان في جميع أنحاء جسده.

 

«خليفة خامنئي» يهرب من ألمانيا، خوفاً من الاعتقال.

 

في سياق متصل طالب النائب الألماني السابق فولكر بيك، بتوقيف ومحاكمة رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، هاشمي شاهرودي، الذي يعالج في أحد مشافي ألمانيا حاليا، بتهم جرائم قتل وجرائم ضد الإنسانية.

وطالب في مقابلة مع إذاعة «دويتشه فيليه» أمس، الحكومة الألمانية بعدم منح الحصانة الدبلوماسية لشاهرودي. وقدم النائب السابق في «حزب الخضر» شكوى رسمية ضد شاهرودي وأرسلها إلى السلطات القضائية لولاية ساكسونيا السفلى.

وتجمع مئات الإيرانيين (الإثنين) الماضي أمام «المركز الدولي لعلوم الأعصاب» في هانوفر، وتظاهروا ضد المركز الصحي بسبب قبوله علاج شاهرودي.

وشاهرودي من المقربين للمرشد علي خامنئي، وينظر إليه على أنه خليفته المحتمل لمنصب الولي الفقيه، وحل في أغسطس الماضي لمدة خمس سنوات، محل رئيسه الراحل هاشمي رفسنجاني، الذي توفي في يناير من العام الماضي. وتتهمه منظمات حقوقية بارتكاب إعدامات جماعية ضد السجناء السياسيين. وكان نواب وشخصيات سياسية اعتبروا أن جنسية شاهرودي العراقية تعد إشكالية أمام دخوله في مجلس خبراء القيادة الإيرانية أو تسلمه رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام.