تحذيرات هامة للسائقين للتعامل مع الشبورة أثناء القيادة
الشبورة المائية

غطت الشبورة المائية، صباح السبت، عدد من الطرق بينها؛ طريق (مصر- الإسكندرية الصحراوي) حتى الكيلو 84، وطريق السويس الصحراوي، وطريق (القطامية – العين السخنة)، وطريق أسيوط الغربي.

وتسببت الشبورة في انخفاض مستوى الرؤية الأفقية بالطرق، وأثرت على مستوى الرؤى والقيادة، ما دعا الإدارة العامة للمرور برئاسة اللواء عصمت الأشقر، لنشر خدمات مرورية إضافية وخدمات إغاثة لتسيير الحركة المرورية دون أن تغلق الطرق، وأهابت الخدمات المرورية بسائقي السيارات الالتزام بتعليمات رجال المرور حفاظا على حياتهم.

وأعلنت الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية حالة التأهب القصوى في إطار خطة مكبرة لنشر رجال المرور على الطرق السريعة (الصحراوية والزراعية) للتصدي لخطر الشبورة التي تظهر بكثافة في الساعات الأولى من صباح السبت، بما قد يعيق الرؤية ويؤثر على الحركة المرورية.

وشكلت الإدارة غرفة عمليات طارئة لمواجهة آثار الشبورة المائية المتوقع أن تخيم على عدد كبير من الطرق اعتبار من الساعات المتأخرة من كل ليلة وحتى صباح اليوم التالي، وقالت مصادر إن غرفة العمليات ستنسق مع كافة إدارات المرور بالمحافظات، في إطار خطة مرورية مكبرة لمواجهة آثار الشبورة، والتعامل مع ما قد تسبب فيه من توقف الحركة المرورية أو وقوع حوادث سير.

وتتضمن الخطة المرورية، الدفع بخدمات إضافية في الطرق التي تشهد انخفاض ملحوظ للرؤية نتيجة الشبورة، من أجل عمليات تفويج السيارات، للحد من الكثافات المرورية التي تقع نتيجة انخفاض السرعات الضروري، وأن الإدارة لن تتوانى عن غلق أي طريق ما دامت الأحوال الجوية عليه لا تسمح بالمرور حرصا على سلامة المواطنين.

وأشارت المصادر إلى أن الإدارة العامة للمرور ستكثف من نشراتها المرورية والإذاعية والتنويهات التليفزيونية لتحذير المواطنين من آثار الشبورة المائية وسلك الطرق البديلة والتحويلات المروية في حالات تكدس السيارات نتيجة الغلق أو نتيجة انخفاض السرعات.

وأصدرت الإدارة العامة للمرور نشرة تحذيرية تضمنت قواعد السلامة للقيادة الآمنة أثناء الشبورة وما تتسب فيه من انخفاض ملحوظ للرؤية على الطرق يصل إلى حدة الضباب، خاصة في المناطق والطرق القريبة من المسطحات المائية.

وحذرت النشرة المرورية، من القيادة أثناء الشبورة، وجاء فيها: «أفضل نصيحة للتغلب على الشبورة، هي أن لا تقود السيارة أثناء الشبورة حتى تصبح الرؤية جيدة وعليك أن تركن سيارتك خارج نهر الطريق تماما».

وطالبت النشرة التحذيرية، قائدي السيارات بتهدئة السرعة قبل الدخول إلى الشبورة، وإضاءة جميع الأضواء الخاصة بالسيارة، مع جعل النور الأمامي في الوضع المنخفض، واستخدام أنوار الانتظار حتى تكون السيارة مرئية للغير، وكذا فتح زجاج السيارة بدرجة تمنع تكثف الماء على زجاجها، واستعمال مسّاحات الزجاج.

وشملت النشرة تحذيرا لقائدي السيارة بضرورة القيادة بسرعة معينة في حدود ما تسمح به الرؤية وليس في حدود السرعات القانونية، واستخدام آلات التنبيه على فترات متقطعة، وعدم التوقف في الشبورة على الطريق تحت أي ظرف، «وفي حالة تعطل السيارة، يجب الركن في أقصى يمين الطريق، مع تشغيل كافة الأنوار وعدم النزول من السيارة تحت أي ظرف»، مشيرة إلى أن الشبورة في الغالب تكون متقطعة، فلا يجب زيادة السرعة في المسافات التي لا تكون بها شبورة تجنبا للمفاجأة، مطالبة بمضاعفة المسافة الآمنة بين سيارة السائق والسيارة التي أمامه وعدم تخطيها تحت أي ظرف، والسير في الحارة الوسطى بالطريق.