بعد خضوع شيرين للتحقيق.. هاني شاكر: تحملت مسؤولية موقفها


قرار حاسم اتخذته نقابة الموسيقيين خلال الأيام الماضية، ضد الفنانة شيرين عبد الوهاب والتي تسببت فى إشعال الرأي العام، لتقوم النقابة على الفور بإيقافها لحين التحقيق معها، وأمس خضعت لاستدعاء الشئون القانونية بالنقابة لسؤالها عن ملابسات واقعة فيديو انتشر قبل أسبوع، أهانت خلاله مصر.

تفاصيل التحقيق مع «شيرين»

خضعت شيرين عبد الوهاب أمس للتحقيق داخل النقابة، وقالت خلال التحقيق إنها لم تعتد أبدا في حياتها أن تدافع عن خطأ أو تتهرب من مواجهته، وأنها وجهت اعتذارها إلى الشعب المصري لاستحقاقه هذا الاعتذار لإحساسه بالألم والغضب من مزحة غير مقصودة، ولم تعنها مطلقًا في فيديو بثّه متربصون الآن، رغم وجود فيديو الحفل بالكامل الذي يثبت حسن نيتها وأفعالها وحقيقة مشاعرها وسلوكها تجاه وطنها.

«شيرين» تشكر مسانديها فى التحقيق

وأثناء التحقيق توجهت «شيرين» بالشكر لكل من ساندها من أبناء هذا الشعب وجمهورها الكبير، وأنها تعجز عن التعبير عن تلك المشاعر التي أحاطتها في هذا الموقف، مؤكدة أنه لا يستطيع أحد المزايدة على مصريتها وانتمائها لهذا البلد العظيم بتاريخه ونيله وشعبه، وأنها بنت هذه الأرض الطيبة التي خرج منها رموز العلم والتنوير للدنيا كلها.

وأضافت «شيرين»، أنها تعتز بانتمائها إلى نقابة الموسيقيين وأن حضورها هو تلبية للوائح هذا الكيان وتحترم قواعده وأنها تعرف جيدًا أنها تحتل مكانة مميزة لدى جمهورها وأيضا لدى زملائها الفنانين والموسيقيين، لذا فهي تتعامل مع هذا الأمر بمنطق المسؤولية، مشيرة إلى أن النقابة هي بيتها وتعتز بأعضاء مجلسها.

هانى شاكر: شيرين تحملت مسئولية موقفها

بدوره قال الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، إن شيرين فنانة كبيرة وتحملت مسئولية الموقف تمامًا، واستجابت لقرار مجلس النقابة بصدر رحب، وأنه لا توجد خصومة لها مع النقابة، وأن ما يحدث هو إجراء داخلي فقط للحفاظ عليها وحمايتها لمكانتها الكبيرة، ولأنها ابنة لهذا الكيان الكبير الذي مثله عبر تاريخ الفن رموز كبار مثل أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب.

وأشار هاني شاكر إلى أنه يجب طيّ هذه الصفحة تمامًا، والتفرغ لدعم هذا الوطن ثقافيا وفنيا في هذه المرحلة التاريخية الفارقة، لتحقيق طموحات هذا الشعب العظيم، وإحالة هذا الأمر برمته إلى مجلس النقابة لاتخاذ القرار اللازم.

بداية إهانة شيرين للنيل

تعود تفاصيل الحكاية إلى حفلها بمهرجان الشارقة للموسيقى العربية، والذي أقيم فى شهر يناير الماضي، حيث طلبت إحدى المعجبات من «شيرين» تقديم أغنية «ماشربتش من نيلها»، لكن شيرين بادرتها قائلة: «هيجيلك بلهارسيا، اشربى إيفيان أحسن»، وهى مياه معدنية فرنسية، وأثار هذا التعليق غضب قطاع كبير من متابعي الفيديو، واعتبروها خفة ظل غير مقبولة منها.

كان هذا الفيديو بمثابة النار التي أشعلت نقابة الموسيقيين لتخرج عن صمتها للمرة الأولى، وتعلن عن إيقاف «شيرين» عن العمل، وإحالتها للتحقيق، وبررت هذا الموقف فى بيان لها بأنه يرجع إلى: «ما بدر من شيرين من سخرية واستهزاء غير مبررين على مصرنا العزيزة، وهو أمر يسيء إلى النقابة وإلى جموع الشعب المصري»، مؤكدة إيقاف «شيرين» وعدم منحها التصاريح اللازمة للحفلات التي سوف تقوم بإحيائها لحين المثول أمام النقابة لإنهاء التحقيق معها.

واتفق عدد من الفنانين وجمهور الـ«سوشيال ميديا» على أن شيرين عبد الوهاب مخطئة، وغير قادرة على تمثيل بلدها في الحفلات والمهرجانات الدولية، ولا يجب عليها أن تقول أى عبارات أثناء وجودها على المسرح وأن تكتفي بالغناء فقط، وخرجت «شيرين» تعتذر عما صدر منها وتؤكد أنه كان مجرد دعابة، وليس سخرية من الوطن وشددت على انتمائها للوطن، وقالت فى بيان لها: «أنا شيرين التي تفخر عندما تغني في أي دولة، أن يسبق اسمها لقب المطربة المصرية، وتجده شرفا ما بعده شرف، ونعمة من الله أنها نشأت في هذا الوطن».

اختتمت: «وطني الحبيب مصر وأبناء وطني مصر أعتذر إليكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم ويعلم الله مدى حبي وانتمائي لبلدي مصر ولكم جميعا، فلم ولن أنسى فضل مصر وفضلكم وأعدكم بأن أتدارك مستقبلا مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمنى لو لم أكن فيه الآن.. أنا آسفة.. المطربة المصرية ولها الشرف شيرين عبد الوهاب».

 

 



-اقراء الخبر من المصدربعد خضوع شيرين للتحقيق.. هاني شاكر: تحملت مسؤولية موقفها