بعد تطليقها تحت تهديد السلاح.. زوجة ترفع قضية على شقيقها ووالدتها والسبب ؟

شهد قسم شرطة السيدة زينب، حالة غريبة اليوم الاثنين، حيث استقبل القسم صباح اليوم زوجة ترفع قضية على شقيقها ووالدتها ، بعدما كانا السبب في طلاقها الذي تم تحت تهديد السلاح من زوجها، عقب زواج دام نحو 5 سنوات تقريبًا.

وأشارت الزوجة، خلال المحضر الذي قامت بتحريره ضد أخيها ووالدتها، بأنهم أجبروا زوجها على تطليقها بعدما هددوا بالسلاح الناري، وذلك بعد اكتشاف الأم أن الزوج مصاب بالعقم الذي يمنعه من الإنجاب، وبعد زواج خمس سنوات أجبروه على طلاق ابنتهم.

وأوضحت الزوجة خلال محضرها أيضًا، أنها تزوجت هذا الرجل بدون رغبة أهلها، والموافقة عليه، خاصة وأنهم كانوا سيزوجونها عن طريق الإجبار، وبدون رغبتها في الزواج من شخص أخر، وأكدت أن عائلتها بالكامل قاطتعها بسبب هذا الزواج، حتى اكتشفوا أنه مصاب بالعقم فقاموا بتطليقها منه تحت تهديد السلاح.

وأكدت أيضًا، أن عائلتها تنتمي لأسر الصعيد، والمعروفين بالتشدد في مثل هذه الأمور، حيث قاموا بحرمانها من الميراث وحقوقها الشرعية من أسرتها بعد الزواج من هذا الشخص، ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بإرسال رسائل تهديد لها عبر الهاتف المحمول لإجبارها على الطلاق من هذا الشخص.

وأضافت الزوجة، أنها ظلت 5 سنوات مع زوجها في حياة سعيدة بعيدًا عن مشاكلهم لها، لكن سرعان ما تدخلوا في حياتها من جديد، وقاموا بتهديد الزوج بالسلاح الناري ليطلقها، والآن ترغب العائلة في عقد زواجها من ابن عما حتى يضمنوا أن الميراث لن يخرج لشخص غريب عن العائلة.

المصدر