بالفيديو.. لحظه وفاة الفنان محمود المليجي أثناء أداء مشهد تمثيلي للموت

الفنان محمود المليجي، أشهر من قام بأدوار الشر في السينما المصرية، فكان مرة زعيم العصابة، ومرة المعلم الشرير، والمهرب، تميز بشكل كبير في أدواره أمام عظماء السينما، استمر مشواره السينمائي ما يقرب من 56 عامًا، حيث ولد عام 1910، وتوفى في 6 يونيو 1983، عن عمر يناهز 72 عامًا، بدأ حياته الفنية عام 1927.

وبدأ شرير السينما المصرية، حياته مع التمثيل بأدوار صغيرة، مثل أدوار الخادم على سبيل المثال، ويتقاضى مرتب قدره 4 جنيهات، ولمع نجمه في السينما المصرية، فقام بتمثل 318 فيلما، حتى رحل السبعينات من عمره في في 6 يونيو 1983، على إثر أزمة قلبية حادة.

وقام المليجي بتمثيل 10 مسلسلات أشهره القط الأسود، الذي ذاع صيته في ذلك الوقت وتمتع باهتمام كبير من المصريين، وحتى انه المخر العالمي يوسف شاهين قال عنه : يمثل أدواره بتلقائية كبيرة حتى إنني أخاف من نظراته أمام الكاميرا.

وكشف المخرج هاني لاشين، كواليس وفاة الفنان الراحل محمود المليجي أثناء أداء مشهد تمثيلي للموت، قائلا: “قعدنا على ترابيزة بيجهزوا بالمكياج وطلبوا قهوة، ليبدأ الفصل الأخير في في حياة محمود المليجي في هذه اللحظة، فيوجه حديثه لعمر الشريف قائلا : الحياة دي غريبة جدًا، الواحد ينام ويصحى وينام ويصحى وينام ويشخر، وقام بخفض رأسه كأنه نائم على الكرسي وبدأ يقوم بالتشخير كانه مستغرق في النوم، فنظر الجميع إليه بدهشة من روعة تمثيله وبدأ الجيمع في الضحك، حتى قال له عمر الشريف، ايه يا محمود خلاص بقى إصحى إلا انه كانت المفجأة أن محمود خلص ، فمات كأنه على خشبة مسرح مات، مات وهو يؤدي مشهد الموت.