«الصلح خير».. 3 فنانين يجددون التعاون مع صناع السينما بعد إنهاء خلافاتهم


تشهد مجموعة من الأفلام الجاري تصويرها في المواقع المختلفة، تعاون مجموعة من الفنانين مع صنّاع السينما الذين نشأت بينهم خلافات شديدة خلال الفترة الماضية، لكنهم تجاوزوها، وأنهوها بطرق مختلفة، وقرروا أن يجددوا التعاون في أفلام جديدة، سيتم طرحها خلال موسمي رأس السنة الميلادية، وإجازة منتصف العام.

غادة وخالد يوسف

كانت خلافات سياسية قد تسببت في تدهور العلاقة بين النجمة غادة عبد الرازق، والمخرج خالد يوسف، حيث تناقلتها وسائل الإعلام، وراح كل منهما ليرد على الآخر ردودا قاسية، نتج عنها توقفهما عن التعاون فنيًا، رغم أن «غادة» كانت بطلة في عدد من أعمال خالد يوسف، منها «الريّس عمر حرب» مع خالد صالح، وهاني سلامة، وسمية الخشاب، وكذلك فيلم «حين ميسرة» مع عمرو سعد، ووفاء عامر، وأيضًا سمية الخشاب.

حتى قرر الطرفان إنهاء خلافاتهما، ووضعها جانبًا، خاصة مع تقرير «خالد يوسف»، الابتعاد عن السياسة، والعودة للمجال الذي يعشقه، وهو الإخراج السينمائي، وتقديم فيلمه الجديد «كارما»، ورشح «غادة» لتقديم أحد الأدوار الرئيسية فيه، وهو ما لاقى ترحيبا منها، لتنضم إلى نجوم العمل، منهم عمرو سعد، زينة، وفاء عامر، حسن الرداد، مجدي كامل، وآخرون.

ياسمين صبري ورمضان

تصريحات الفنانة ياسمين صبري عمّا حدث في دورها بمسلسل «الأسطورة» من تقليل عدد مشاهديها لصالح دور مي عمر، زوجة مخرج العمل محمد سامي، كانت سببًا في أن تضع الفنان محمد رمضان في موقع صعب بين أطراف العمل التليفزيوني، لا سيما أن «ياسمين» أكدت عدة مرات أن دورها كان يتضمن مشاهد أكثر من تلك التي تم عرضها خلال حلقات المسلسل، وأن «مي» كانت ستتغيب في الحلقات الأولى، لكن خلال التصوير تم إجراء تغييرات عديدة على القصة بناء على طلب مخرج العمل، وهو ما أغضبها، وتزامن ذلك مع تصريحات مشابهة للفنانة نسرين أمين، التي أوضحت أنها لن تتعاون مجددًا مع المخرج محمد سامي.

وبعد مرور عامين على هذه الأزمة، خرجت «ياسمين» لتعلن في أحد لقاءاتها التليفزيونية أن «رمضان» مثل النار التي تمشي على الأرض، والسفينة التي تمشي بالفحم، وهي التصريحات التي لاقت تقديرا وإعجابا من بطل «الأسطورة»، حتى تم ترشيحها لتشاركه بطولة فيلمه الجديد «الديزل»، بعد أن كانت اللبنانية هيفاء وهبي مرشحة لبطولته، لكن تم استبعادها على خلفية أزمتها مع المنتج محمد السبكي، التي كانت سببًا في منعها من التمثيل بمصر.

«الديزل» من تأليف أمين جمال ومحمد محرز، وإخراج كريم السبكى، ويشارك فى بطولته فتحى عبد الوهاب، وهنا شيحة، ومحمد ثروت، وشيماء سيف، وتامر هجرس.

منة شلبي وتامر حبيب

مشروع فيلم «أهل العيب» يعود لنحو 3 سنوات، حينما عرض السيناريست تامر حبيب على النجمة منة شلبي قصته، ورشحها لتقديم أحد الأدوار الرئيسية فيه، وبعدها انشغلت «منة» بتصوير مجموعة من الأعمال، ليتم تأجيل الفيلم عدة مرات، حتى فاجأته بأنها تعتذر عن تقديمه، وكان ذلك سببًا في القطيعة بينهما، وأثر سلبًا على صداقتهما، إلى أن نجحت صديقتهما المشتركة المطربة شيرين عبد الوهاب، في جمعهما صدفة في أحد المطاعم، لتعتذر له «منة» بشدة عن موقفها، وتراجعت عن انسحابها من العمل، الجاري تجهيزه خلال الفترة الحالية مع المخرج هادي الباجوري، والمنتج أحمد السبكي.

يذكر أن منة شلبي سبق أن قدمت أفلامًا من تأليف تامر حبيب، منها «عن العشق والهوى» مع النجم أحمد السقا، والمخرجة كاملة أبو ذكري.



-اقراء الخبر من المصدر«الصلح خير».. 3 فنانين يجددون التعاون مع صناع السينما بعد إنهاء خلافاتهم