الخارجية الأمريكية: أطراف الأزمة الخليجية غير مستعدون"بعد" للمحادثات


أعربت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت، عن أملها في أن يجلس أطراف الأزمة الخليجية لإجراء محادثات “لكن يبدو أنهم غير مستعدين لذلك بعد”.

ورداً على سؤال حول خطة وزير الخارجية ريكس تيلرسون، بعد أن بدا أكثر تشاؤماً مما كان عليه منذ فترة طويلة بشأن حل الأمور مع قطر أجابت نويرت:

حسناً، حصل النزاع في خلال الأيام الأولى التي قدمت لكم فيها إحاطات هنا، على الرغم من أنّ القضايا كانت طويلة الأمد، رأينا هذه المشاكل والمناوشات الصغيرة تبرز بين البلدان من قبل، كان ذلك مثبطاً لنا، نريد أن تحافظ هذه البلدان على التركيز على مجالات التعاون المتبادل التي لدينا، والتي تشمل مكافحة الإرهاب ومسائل أخرى مماثلة.

وأضافت في بيان حصلت سبوتنيك على نسخة منه:

لذلك أعتقد أنّ الوزير محبط بالتأكيد من عدم حل أي مشكلة بعد، ونأمل أن يجدوا حلاً لذلك، نأمل أن يجلسوا ويجروا محادثات، ولكن يبدو أنهم غير مستعدين لذلك بعد.

 وعن زيارة تيلرسون إلى المنطقة  قالت إنها تظنه سيشجع البلدان على الجلوس وإجراء محادثات، ولا يسع أمريكا أن نقوم بأكثر من تشجيعهم على الجلوس وحل المشاكل بأنفسهم.

وكانت الخارجية الأميركية أعلنت أن تيلرسون يتوجه إلى الرياض والدوحة وإسلام آباد ونيودلهي وجنيف للفترة من 20 إلى 27 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

 وكشفت أن الوزير تيلرسون سيشارك في الاجتماع الافتتاحي لمجلس التنسيق بين حكومتي المملكة العربية السعودية والعراق في الرياض، كما يجتمع مع عدد من القادة السعوديين لمناقشة الصراع في اليمن والنزاع الخليجي المستمر وكذلك إيران وعدد من القضايا الإقليمية والثنائية الهامة الأخرى.



-اقراء الخبر من المصدرالخارجية الأمريكية: أطراف الأزمة الخليجية غير مستعدون"بعد" للمحادثات