أهم المعلومات عن المصرية “دينا باول” التي ستترك العمل مع ترامب بعد إعلان القدس

أعلن البيت الأبيض أن “دينا باول” مساعدة مستشار الأمن القومي الأمريكي تعتزم الإستقالةمن منصبها مطلع العام المقبل،  وذلك عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس،

و قد أوضح أن قرار مغادرتها غير مرتبطة بالقرار المتعلق بالقدس.

وكانت شبكة “سى إن إن” الإخبارية الأمريكية، أعلنت في مطلع العام الجاري أن  ترامب، عين دينا حبيب باول، الأمريكية من أصول مصرية، مستشارة للمبادرات الاقتصادية فى إدارته.

أهم المعلومات عن دينا حبيب باول:

  • من موالد القاهرة عام 1973.
  • 2- هاجرت مع أسرتها وهي في العام الرابع إلى ولاية تكساس في الولايات المتحدة عام 1977.
  •  والدها كان قائد حافلة.
  • 4- تخرجت من جامعة تكساس في أوستن.
  • 5-في سن التاسعة والعشرين إنضمت إلى إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش، عام 2003، وكانت أصغر مساعد للرئيس داخل البيت الأبيض.
  • 6- تولت العديد من المناصب بأمريكا، ففي عام 2005 شغلت في وزارة الخارجية منصبي مساعدة وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس للشؤون التعليمية والثقافية، ومنصب نائب وكيل وزارة الشؤون العامة والدبلوماسية العامة.
  • عام 2007 التحقت ببنك جولدمان سامس الأمريكي، ثم تدرجت في الوظائف حتى ترأست منظمة جولدن ساكس الخيرية.
  • أدارت مشروعات لتمكين 10 الآف إمرأة حول العالم و 10 الآف شركة صغيرة.
  • أشرفت على  برامج الاستثمار والخدمات الخيرية، كما أشرفت على برنامج للإسكان وتنمية المجتمعات العمرانية.
  • في مطلع 2017 اختارها الرئيس الأمريكي الحالي ترامب ضمن فريقه لتكون مستشارة للمبادرات والنمو الاقتصادي.
  • أعلنت دينا في وقت سابق أن دخلها السنوي مليوني دولار.
  • متزوجة برجل علاقات عامة، ولديهما ابنة عمرها ثلاث سنوات.