أمريكا: سنعمل من أجل العدالة في سوريا بدون مجلس الأمن


العالم

انسخ الرابط

أكدت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، اليوم السبت، أن بلادها تعتزم “الكفاح من أجل العدالة” في سوريا بمفردها، إذا فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى موقف مشترك حول اتخاذ مزيد من الخطوات تجاه المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

موسكو — سبوتنيك. وقال هايلي: “الإجراءات التي اتخذتها روسيا اليوم وفي الأسابيع الأخيرة تهدف إلى تباطؤ وتشتيت وتدمير الجهود الرامية إلى مساءلة المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا”.

واعتذرت هايلي في خطابها من أسر ضحايا الأسلحة الكيميائية في سوريا، وكذلك “أطفال سوريا ونساء ورجالا الذين قد يصبحون ضحايا في المستقبل”، مؤكدا أن “الولايات المتحدة مع آخرين في المجلس [الأمن] لن يستسلموا في سعيهم لتحقيق العدالة” لأقارب الضحايا.

وأضافت المندوبة، “سنواصل، جنبا إلى جنب مع هذا المجلس [الأمن] أو بمفردنا، غير مرتبط بعرقلة روسيا، الكفاح من اجل العدالة وتقديم مرتكبي الجرائم في سوريا”، مؤكدة في نفس الوقت أن واشنطن تحترم موسكو، كما أن علاقات كثيرة تربط البلدين، لكن استخدام الفيتو بهذا الشكل الكثيف يقدم استنتاجات بشأن العديد من القضايا.

هذا واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) في وقت سابق من اليوم ضد مشروع قرار صاغته اليابان في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لتمديد تمديد ولاية بعثة ألية التحقيق المشتركة لمجلس الأمن الدولي ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية فى سوريا.



-اقراء الخبر من المصدرأمريكا: سنعمل من أجل العدالة في سوريا بدون مجلس الأمن