«DNA» يكشف هوية شهيد جديد من ضمن ضحايا تفجيرات العريش

«DNA» يكشف هوية شهيد جديد من ضمن ضحايا تفجيرات العريش
العريش
حادث العريش
حادث العريش

سادت حالة من الحزن والألم على أهالي منطقة «الشدية» ببنها في محافظة القليوبية، بعد تأكد نبأ استشهاد المجند إبراهيم أحمد ابراهيم زايد (23 عامًا)، أحد أبناء القرية، في تفجيرات الكتيبة 101 بالعريش عقب وصول نتائج تحليل DNA.

وأكد خال الشهيد أمجد هيكل، في تصريحات صحفية، إنه تم أخذ عينات الدم من الأب والأم وشقيقه لإجراء عملية التطابق تحاليل «DNA» للتعرف على الجثمان تمهيدًا لتسلمه ونقله لعمل مراسم تشييع الجنازة بالصلاة والدفن بمقابر العائلة بقرية الشموت.

التعليقات