5 مراحل لتطور العلاقة عبر الإنترنت.. تعرف عليها


لم يعد الحب مقتصرًا على لقاء صدفة يجمع بينك وبين شريكك في العمل أو مكان عام، أو عن طريق الأسرة، خاصةً أن أغلب أوقاتنا نقضيها أمام شاشات اللاب توب والموبيل، وأصبح التعارف على شخص عبر الإنترنت والدخول معه في علاقة عاطفية على المدى الطويل؛ ليس بالأمر الصعب، وحتى تستطيع استكمال هذه العلاقة هناك 5 أمور عليك معرفتها وفقا لموقع Elite Daily الأمريكي:

1- السرعة
الحديث عبر الإنترنت يحتاج إلى ردود سريعة، حتى لا يصاب الطرف الآخر بالملل، خاصة أن أرسلت له وأغلقت حسابك ثم عاودت الرد.. فعلًا الأمر مزعج وربما يشعر الطرف الآخر أنه مرفوض من قبلك، فالحياة عبر الإنترنت تتحرك سريعًا وإذا كنت لا تستجيب بوتيرة منتظمة فمن المحتمل أن تفقد فرصتك.

 

 

2- الإثارة

عبر الإنترنت تتيح لك الفرصة أن تتعرف على أكثر من شخص في وقت واحد، لكن أن كنت تنوي أخذ خطوة حقيقية تجاه شخص بعينه، فمن المهم أن يشعر أنك لا تتحدث مع أحد غيره، كما يجب أن تأخذ خطوات على محمل الجد والتعرف عليه بشكل فريد من نوعه، سواء كان من خلال أسئلة شخصية أو متابعة لكافة الأشياء التى يقوم بها.

GG

 

3- الرومانسية 
التعبير عن المشاعر أمر يحتاجه كل شريك، لكن هل قررت أن يكون هذا الشخص الذي تتحدث معه ليلاً ونهارًا هو الشريك؟ سؤال عليك طرحه مرارًا وتكررًا، وقبل الإفصاح عن مشاعرك عليك مقابلته أولاً، للتأكد أن هذا ما كنت تبحث عنه.

 

10-online-dating

4- المكالمات التلفونية
اطلب منه التحدث عبر الهاتف حتى لا تصدم من صوته بعد تحول التعارف إلى علاقة عاطفية، فنبرة الصوت من أدوات التعبير التي تأكد لك مشاعر الآخر تجاهك، كما تساعدك في التعود عليك وأن تكون مكالمتك شيئا هاما في يوم الطرف الآخر.

الرئسية

5 – التجاهل
في أوقات ما عليك تجاهل الأمر، خاصة أن كان الطرف الآخر يتحدث معك في كل الأوقات وفي كافة الأمور، ولا يطلب منك المقابلة أو التعارف بعيد عن الإنترنت، فعند تجاهله لبعض الوقت سيقوم بالتواصل معك لمعرفة الأسباب وأن فعل هذا فخذ منه موعدا للمقابلة، وإن لم يفعل فأغلق الحديث معه، فعندما يتعلق الأمر بالتعارف عن طريق الإنترنت، فأنت تبحث عن شريك يستكمل معك الطريق، وليس شخصا تضيع معه بعض الوقت.
 



-اقراء الخبر من المصدر
5 مراحل لتطور العلاقة عبر الإنترنت.. تعرف عليها