4 أعوام شاهده على هدف «الجولدن بوي» الأسطوري في ملعب الأحلام

4 أعوام شاهده على هدف «الجولدن بوي» الأسطوري في ملعب الأحلام
روني دبل كيك

روني دبل كيك

جوووووووووووووووووول.. الله … مستحيل .. مستحيل .. هذا لا يحدث كل يوم .. هذا لا يحدث كل يوم .. لا يحدث في كل جولة .. لا يحدث في كل موسم .. الله على الخرافة.. على الأسطورة .. على الباك ورد .. على هدف هولييودي.. سينمائي .. هدف من هوليوود من كرة خلفية من باك ورد خيالي .. من لاعب فيه من التناقدات ما يلفت نظر الأعمي .. هذا كثير جدًا يا روني .. الرقم عشرة يُجدد العِشرة في شباك السيتي .. بهدف للتاريخ .. بهدف أسطوري .. بهدف سينمائي .. بهدف يفتخر أن يلتقطه المصور .. والمخرج يفتخر .. سأظل أعلق على هذا الهدف حتي نهاية المباراة، هكذا قال فارس عوض على هدف «الجولدن بوي»، عندما كان معلقًا للمباراة.

على مسرح الأحلام، حيث ديربي مانشستر كما يُسمي في إنجلترا، بدأ اللقاء بين ناديي مانشستر يونايتد صاحب الأرض، وغريمه التقليدي مانشستر سيتي، في مباراة الأسبوع السابع والعشرين بالدوري الإنجليزي يوم 12 -2 – 2011.

بدأ اللقاء، وظلت المناورات بين الفريقين إلي أن جاءت الفرحة لجماهير الأولد ترافورد، جماهير الشياطين الحُمر، بهدف التقدم عن طريق لويس ناني في الدقيقة 41 من الشوط الأول، عندما استلم الكرة وتخطي مدافع السيتي وسدد الكرة على يسار حارس المرمي.

وفي الشوط الثاني، وعن طريق دافيد سيلفا، حيث ارتطمت به الكرة، عندما سددها مهاجم المان سيتي، في وسط منطقة جزاء المان يونايتد، لتعُلن عن هدف التعادل للسيتي.

وفي الدقيقة 76، نأتي مع موعد هدف، سيظل محفورًا في تاريخ الأولد ترافورد، هدفًا لن ينساه أحد، ليس لأنه هدف الفوز على السيتي فقط، بل لجمال الهدف، فعند إحراز الهدف، وقف كل من في ملعب الأحلام يشاهد الهدف فقط، بما فيهم حارس المرمي، هدف الجولدن بوي واين روني.

هدف روني تعليق فارس عوض

هدف بكاميرا أحد المشجعين..

أهداف المباراة..

https://www.youtube.com/watch?v=QEDkfDuyFto

 

التعليقات