20 معلومة عن المرشح للبرلمان المخرج الثوري خالد يوسف

20 معلومة عن المرشح للبرلمان المخرج الثوري خالد يوسف
المخرج-خالد-يوسف

دائماً بأفلامة مثير للجدل هو يعتبر أفلامة مؤثره وتتحدث عن واقع مصري نعيش فيه دائماً يتحدث عن الفقر، والفساد الأخلاقي الذي هو يقدمه بطريقة لاأخلاقيه، مشاهد اغتصاب وعري وانحطاط أخلاقي وجدناها في أفلام للمخرج والمؤلف خالد يوسف.

هو ابن وتلميذ للمخرج العبقري يوسف شاهين، الذي أعجب به واعتبره ابنه وتتلمذ على يده، وحظى خالد يوسف بشهره واسعه وحاز على جوائز في العديد من المهرجنات أحسن مخرج أحسن فيلم، حتى أن حاظت أفلامه على أفضل أفلام في الوطن العربي.

هاجم نظام الأخوان ووزير الثقافه الأخواني حتى أنه فكر في الاعتصام داخل مبني الوزاره وترد الوزير، تقرب من النظام الحالي ومن القوات المسلحه وتقدم لانتخابات البرلمان لهذا العام.

 

يحظى المخرج السينمائي بتأييد من الإمارات التي تمول جمعية خيرية أسسها، تهدف لتنمية المجتمع في دائرته الانتخابية،

قام السفير الإماراتي في القاهرة بتسليم مائتين وخمسين ماكينة خياطة، مهداة من سفارة الإمارات في مصر لجمعية “يوسف حلمي”

ولد عام 1964م في مدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية.

شغل والده منصب العمدة بجانب شغله لموقع امين الاتحاد الاشتراكى بمركز كفر شكر “التنظيم السياسى الوحيد وقت حكم الرئيس جمال عبد الناصر “.

حصل على بكالوريوس في الهندسة الكهربية من كلية الهندسة بجامعة بنها في شبراعام 1990م.

أحد القيادات البارزة للحركة الطلابية في الثمانينات.

رئيس لاتحاد طلاب جامعة الزقازيق.

رئيس لجنة السينما بالمجلس الاعلى للثقافة سنة 2012.

عضو لجنة الخمسين لصياغة دستور مصر سنة 2013.

دخلت افلامه ” هى فوضى و حين ميسرة ” قائمة أهم 100 فيلم عربى.

متزوج من الفنانة التشكيلية السعودية “شاليمار الشربتلى” ويعد ذلك الزواج الثاني له عقب انفصاله عن زوجته الأولي وأم أولاده.

مارس نشاطه الفني وهو طالباً في الجامعة قام بإخراج مسرحية “المهرج”، للكاتب السوري الراحل “محمد الماغوط”، على مسرح الطليعة ضمن النشاط الطلابي للجامعة، وبعد تخرجه شاهده المخرج العالمي “يوسف شاهين” الذي طلبه للعمل معه في السينما.

قدم أول أدواره التمثيلية من خلال فيلم قصير”القاهرة منورة بأهلها”، وانضم إلى كتيبة “يوسف شاهين”، الذي تتلمذ على يده، حتى أصبح مساعد مخرج عام 1992م في فيلم المهاجر.

عمل كمخرج مساعد لـ”يوسف شاهين”، كما شارك في كتابه السيناريو وأصبح المخرج المنفذ لعدة أفلام منها: “المصير والآخر وإسكندرية نيويورك”
.
عام 2000م انهي تأليف وإخراج فيلمه الروائي الأول بعنوان “العاصفة”، الذي مثل مصر في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي وفاز بالجائزة الدولية للجنة التحكيم الخاصة “الهرم الفضي” وجائزة أحسن فيلم عربي.

حصل على العديد من الجوائز خلال مشواره الفني حيث حصل علي الجائزة الكبرى للجنة التحكيم الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي وجائزة أحسن فيلم عربي وأحسن مخرج من المهرجان القومي للسينما المصرية.

وحصل على جائزة أحسن مخرج من المهرجان القومي للسينما المصرية، وجائزة أحسن مخرج من المهرجان القومي للسينما المصرية.

التعليقات