حقائق مذهلة عن مقر أبل الجديد

تفتتح شركة أبل مقرها الجديد العملاق بعد أشهر قليلة والذى أطلقت عليه اسم “سفينة الفضاء”، والذي سيضم عددا هائلا من الموظفين وسيكون مزودا بالعديد من وسائل الترفيه التى تؤهله ليكون المقر الأفضل فى العالم، وخلال الفترة الماضية هناك العديد من الصور التى رصدت مراحل تطور المقر، وكشفت المصادر عن معلومات هامة خاصة به، وفيما يلى نسلط الضوء على بعض الحقائق غير المألوفة عن مقر شركة أبل الجديد بالولايات المتحدة.

– التكلفة
لم يتم الكشف عن ميزانية المقر الجديد رسميا ولكنها تقدر بـ5 مليارات دولار.

– الإضافات البسيطة
اهتمت شركة أبل بتفاصيل البناء بشكل كبير، حيث وضعت بعض الشروط للمهندسين خاصة بشكل الأبواب، وكشف تقرير من رويترز أن مقابض الأبواب استغرق العمل عليها 18 شهرا.

– المساحة
يشغل مقر أبل الجديد مساحة 2.8 مليون قدم، أى ما يعادل 176 فدانا.

ـ الزجاج
مقر أبل ملتف بأكبر قطعة زجاج منحنى فى العالم، مع ما يقدر من 3000 لوح زجاجى، وطلبت أبل من مديرى المشاريع أن تكون جميع أنظمة التدفئة أو التبريد مخفية وغير مرئية.

– الدراجات
أصرت أبل على تخصيص مسار كامل للدراجات يسع 1000 دراجة وهذا لتشجيع الموظفين على استقلالها.

– الطاقة المتجددة
يتم تشغيل المبنى كله كليا من خلال الطاقة المتجددة، وسيعمل من خلال ألواح شمسية على السطح، ومن المقرر أن يكون واحدا من أكبر منشآت الطاقة الشمسية فى العالم مع ما يقدر بـ700000 قدم مربع من الألواح المستخدمة.

– التصميمات
كشفت التقارير أن أزرار المصاعد الداخلية ستكون على شكل زر الـHOME، فى حين حتى تصميم المراحيض سيكون مشابها لهاتف الآيفون.

– تحت الأرض
ستستغل أبل المكان أسفل المبنى لبناء موقف سيارات وذلك لضمان عدم إفساد السيارات للشكل العام.