10 انتقالات كادت تغير تاريخ الدورى الانجليزى

10 انتقالات كادت تغير تاريخ الدورى الانجليزى
نجوم العالم

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن العديد من فرق الدورى الانجليزى الممتاز فقدت التعاقد مع نجوم كبار في عالم كرة القدم ولعل أبرز هؤلاء في العصر الحديد ارسنال الذي ابتعد عنه أكبر نجوم العالم في الوقت الحالي رونالدو، إبراهيموفيتش، وميسي.

نجوم العالم
نجوم العالم

– كيني دالجليش ووست هام 1966

الرجل الذي حصل على لقب الملك من جماهير ليفربول لم يكن مقبول لدى وست هام قبل سنوات قليلة من تألقه بقميص الريدز.

ورفض رون جرينود رئيس وست هام التعاقد مع اللاعب حين كان عمره 15 عاما لكون وزنه قليل ولا يمتلك قوة بدنية، كما أكد هاري ريدناب في كتاب له أن الملك كان على رادار سيلتك الاسكتلندي أيضا، ثم أصبح بعد ذلك اللاعب الأعظم في تاريخ ليفربول ومنتخب اسكوتلاندا.

2- دييجو مارادونا وشيفيليد يونايتد 1978

دييجو مارادونا
دييجو مارادونا

شاهد هاري هاسلام المدير الفني للنادي الانجليزي مارادونا حين كان مره 17 عاما خلال رحلة اكتشاف لاعبين في الأرجنتين، ثم عرض 200 ألف إسترليني من أجل التعاقد معه إلا أن أرخنتينوس جونيورز طلب مزيد من المال ولم يتم الاتفاق حول المقابل فقام الفريق بشراء أليخاندرو سابيلا.

ولعب سابيلا في صفوف الفريق الانجليزي لمدة موسمين فقط وأصبح في الوقت الحالي مديرا فنيا وهو الذي قام بلاده إلي نهائي كأس العالم.

3- إيرك كانتونا وشيفيليد وينزداي عام 1991

أصبح فيما بعد من أهم نجوم مانشستر يونايتد إلا أن اللاعب الفرنسي ربما كان قريبا من أحد أقدم أندية انجلترا والعالم تاريخيا.

وعانى اللاعب من أثار سلوكه السيئ في كرة القدم الفرنسية ولم يعد مرحب به في بلاده فذهب من أجل الاختبار في الفريق الانجليزي ليقضي أسبوع لم يقنع فيه المدير الفني فطلب منه الاستمرار لمدة أسبوع آخر فرفض اللاعب وانتقل إلى ليدز يونايتد، ثم انتقل إلي مانشستر يونايتد بعد عام واحد.

4- آلان شيرير ومانشستر يونايتد عام 1992

الهداف التاريخي للدوري الانجليزي كان من الممكن أن يصنع مجدا إضافيا لمانشستر يونايتد إذا انتقل من ساوثهامبتون إلي أولد ترافولد في 1992.

لكن اللاعب قرر أن ينضم إلي بلاكبيرن لأن إدارة الشياطين الحمر لم تحسم الصفقة مع ناديه سريعا، ليتدخل الفريق الثري في تلك الفترة وينهي كل شيء، ثم قام بعد ذلك بمساعدة بمساعدة الفريق على الفوز بلقب الدوري على حساب مانشستر يونايتد عام 1995.

5- أندريا شيفشينكو ووست هام في 1995

يقول هاري ريدناب عن هذا الأمر :”لقد كنت في وست هام خلال تلك الفترة مع فرانك لامبارد الكبير الذي كان مديرا فنيا، وتم تقديم لاعبين من أوكورانيا إلينا من خلال أحد الوسطاء فقررنا أن نلقي نظرة عليهما.”

وتابع :”أحدهما لعب أمام بدلاء بارنت وسجل هدف الفوز، وطلبوا منا في هذا اللاعب مبلغ مليون إسترليني، لكن فرانك كان يرى بأنه مبلغ كبير، وأنا ألومه في هذا وتركناه يرحل، وكان اسم هذا اللاعب أندريا شيفتشينكو.”

6- زين الدين زيدان وبلاكبيرن عام 1995

زين الدين زيدان
زين الدين زيدان

حصل النادي الانجليزي على عرض من أجل التعاقد مع اللاعب الفرنسي زين الدين زيدان فكان رد المدير الفني جاك والكر على الأمر “لا نحن نمتلك تيم شيرود”.

ورحل زيدان خلال تلك الفترة عن نادي بوردو الفرنسي لينضم ليفونتوس الإيطالي وبعد عام واحد أصبح من نجوم الكرة الإيطالية، وأصبح جزء من فريق ريال مدريد التاريخي.

7- زلاتان إبراهيموفيتش وآرسنال عام 2000

زلاتان إبراهيموفيتش
زلاتان إبراهيموفيتش

أفضل لاعب سويدي في التاريخ قد وصل لم يكن أحد يدرك حقيقته حين كان في عامه الـ 16، وفي ذلك الوقت كان قد وصل إلى أرسنال من أجل الإنضمام إلى الفريق وأرتدى قميص المدفعجية إلا ان المدرب الفرنسي أرسين فينغر طالبه بالإختبار في الفريق.

ورفض زلاتان تماما فكرة أن يكون تحت الاختبار ورحل ليحصل على ألقاب مع كل من: أياكس، يوفنتوس، إنتر ميلان، برشلونة، إي سي ميلان وباريس سان جيرمان.

8- رونالدينيو وسانت مارين الاسكتلندي عام 2001

 رونالدينيو
رونالدينيو

كاد اللاعب البرازيلي أن ينضم لفترة كثيرة في صفوف الفريق الاسكتلندي لفترة قصيرة من أجل التأقلم على الكرة الأوروبية قبل الانضمام إلي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وتحدث اللاعب فيما بعد عن العرض الاسكتلندي فقال :”ربما يكون قد حصلت على عرض منهم، لقد كان لدي الكثير من العروض الأوروبية ولا استطيع أن أتذكر.”

9- رونالدو لارسنال عام 2003

رونالدو
رونالدو

وافقق الدون البرتغالي عام 2003 على ما قد رفضه إبراهيموفيتش من قبله وخضع للإختبار في أرسنال لكن لولا تحركات فريق مانشستر يونايتد في اللحظات الأخيرة لكان أحد نجوم المدفعجية.

وأكد فينغر فيما بعد على أنه شعر بندم كبير لعدم تمكنه من التعاقد مع اللاعب البرتغالي.

10- ميسي إلي ارسنال عام 2003

ميسى
ميسى

لم يكن رونالدو هو السبب الوحيد لندم فينغر فهنما أيضا ميسي الذي جعل الفريق اللندني يفقد اثنين من أفضل لاعبي العالم الآن.

وفي عام 2003 كاد أرسنال يضم اللاعب مع كل من بيكيه وفابريغاس، لكن هذه المرة كانت المشكلة لدى السلطات الإنجليزية في تصريح العمل بالنسبة للنجم صاحب الـ 16 عام وقتها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *