بالفيديو.. «نتنياهو» يستعين بداعش في حملته الانتخابية.. والضربة الجوية تثير القلق في نفس الإعلام الإسرائيلي

بالفيديو.. «نتنياهو» يستعين بداعش في حملته الانتخابية.. والضربة الجوية تثير القلق في نفس الإعلام الإسرائيلي
10940456_337920506405185_2078373251312246838_n

لُقيت أنباء الضربة الجوية التي وجهها الجيش المصري لمواقع تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا، فجر الاثنين، ردود أفعال عدة من قبل إسرائيل، حيث وصفت الضربة بأنها «تدشين لانضمام مصر إلى التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب».

فيما وصف موقع «كيكار» الخاص بالمتدينين اليهود في إسرائيل، بأنه «انتقام سريع لمقتل المصريين الـ21 على يد (داعش)»، بينما رصد موقع «وإلا» الإخباري إن الرئيس عبد الفتاح السيسي لا ينوي الخضوع لإرهاب «داعش»، مُتسألًا: «كم من الدم المصري ينبغي أن يسفك في هذا الطريق؟».

مؤكدًا ، عبر تقرير له، اليوم، إنها «المرة الأولى التي يعترف فيها الجيش المصري، علنًا بقصف مواقع في ليبيا»، مُستكملًا أن صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، كانت قد أعلنت في أغسطس الماضي، أن الجيش المصري قصف مواقع للإرهابيين في ليبيا.

ذاكرًا أن «مصر تخوض معركة دامية في مواجهة عدد هائل من التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها حركة حماس، التي لجأت مصر إلى مواجهتها بإقامة منطقة عازلة على حدودها مع غزة، وجماعة الإخوان المسلمين، التي قرر القضاء المصري اعتبارها تنظيمًا إرهابيًا محظورًا خارجاً عن القانون»، مُشيرًا أن حماس والإخوان، يعملان على زعزعة الأوضاع الأمنية والسياسية في مصر، وتحويل حياة السيسي إلى مرار».

من الناحية الأخرى، قالت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية إن «الجماعات الإرهابية في ليبيا، تتعاون مع جماعة أنصار بيت المقدس الإرهابية في سيناء، والتي أعلنت بيعتها لتنظيم داعش الإرهابي، وغيرت اسمها إلى ولاية سيناء»، بينما قالت القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي في تعليقها على عملية إعدام المصريين الـ21 على يد «داعش»: «هكذا تم جر مصر أيضا إلى حرب أخرى ضد الإرهاب».

على النقيض الأخر، أثارت دعاية حزب الليكود الانتخابية موجة احتجاجات عارمة، إذ اختار حزب بنيامين نتنياهو، تحذير الإسرائيليين من أن انتخاب معسكر اليسار سيأتي بداعش إلى إسرائيل.

حيث سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى تحميل الفيديو على صفحته الرئيسة في مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان« إما أن تختاروا حكومة بقيادة الليكود، أو حكومة ضعيفة تقدم التنازلات بقيادة تسيبي ليفني ويتسحاق هيرتسوغ».

التعليقات