«يوم الشموع» في كولومبيا تحت شعار «قوم ولعلك شمعة»

«يوم الشموع» في كولومبيا تحت شعار «قوم ولعلك شمعة»
يوم الشموع في كولومبيا
يوم الشموع في كولومبيا
يوم الشموع في كولومبيا

نجد في حياتنا أن الشمعة هي نور حياتنا، ولها دورها الرئيسي في جميع مجالاتنا واستخدامتنا، كما تستخدمها جميع الشعوب في المناسبات الخاصة والعامة، والبعض يستخدمها في دور العبادة، في حين أنها شعار الرمانسية عند الكثير، فأضوائها تعطي الإحساس بالدفء.

وكانت كولومبيا من الدول التي تعتز بالشموع، حتى أنها خصصت لها يوم لإحتفال ولكن على طريقتها الخاصة تحت شعار «قوم ولعلك شمعة»، ففي 7ديسمبر حيث يضع الناس الشموع المضيئة على النوافذ والشرفات والأرصفة والحدائق والساحات وفى كل مكان، تكريمًا للسيدة مريم التي حملت بلا دنس، ويُعد يوم الشموع هو البداية غير الرسمية لموسم أعياد الميلاد «الكريسماس»، وهو أيضًا يوم عطلة رسمية في كولومبيا.

بدأ الاحتفال به عندما دعا البابا بيوس التاسع، الناس لإشعال الشموع لإظهار دعمهم لهذه الفكرة عام 1854م، ليكون الهدف فيما بعد الاحتفال بهذا اليوم على مستوى العالم، فذبك الاحتفال يجعل الإنسان يتخلص من الطاقة السلبية، حيث أن ضوء الشموع واستنشاق رائحتها الهادئة تمتص الطاقة السلبية وتهديء الأعصاب.

لذا كانت الشمعة الرفيق الجالب للسعادة لكل إنسان، فهي ترافقه في أعياده سواء في عغيد ميلاده، أو رؤية ضوئها في جو رومانسي، كما أنها تعطي فرصة للإستجمام، وفي الكنيسة تستخدم الشموع، وحين يتوفى شخص تُضاء به أيضًا.

التعليقات