بالفيديوهات.. أبرز من فاجأهم الموت في ملاعب كرة القدم
محمد عبد الوهاب

171169

لم يكن مكتوبًا لهم أن يعيشون ثانية على الأرض، بعدما كتب الله لهم الموت، فالموت يأتي للإنسان في أي وقت وفي أي مكان، فقير أم غني، كبير أو صغير، مشهور أو مغمور، فهناك عدد من اللاعبين الشباب توفوا بقضاء الله، فمنهم من مات داخل الملعب وهو يركض في اللعب، ومنهم من مات في حادث علي الطريق، ففي النهاية كل شخص مكتوب له أين يكون أخر نفس يتنفسه.

فالموت المفاجئ للاعبين الذي تكررفي السنوات الأخيرة، أصبح هاجس لأطباء الفرق لعدم وجود أى أعراض أو إشارات قبل الوفاة بل في أقل من الثانية ينفذ الأمر من أيديهم.

نعرض لكم حالات من اللاعبيين الشابة التي توفت داخل أو خارج الملعب..

1- محمد عبد الوهاب

لاعب النادي الأهلي الذي بدأ مران فريق كعادته، لم يكن هناك أي شئ غريب، كان يركض بالمعلب ويتلقي التعليمات من مدربه.

يمرر رامي ربيع إلى عبد الوهاب الكرة يستقبلها ويمررها الأخير له ولكن بعيدة.. ‘معلش يا رامي’ هكذا قالها عبد الوهاب.. يرفع رامي عينه ليعاود تمرير الكرة إلى زميله.. لكن يجده متكئا بيديه الاثنتين على ركبتيه وكأنه في وضع الركوع.. فيقول له ‘في حاجة يا عبد الوهاب’ لم يرد عليه الأخير وبدون مقدمات يسقط على الأرض ليرتمي على جانبه الأيسر.. يحاول الجميع إفاقته.. طبيب الفريق الدكتور إيهاب علي يهرول عليه والكابتن أحمد ناجي يجري مسرعا نحوه ويحاول اللاعبون التهويه عليه ويضغط دكتور إيهاب على صدره بقوة ويحاول معه أحمد ناجي.

نجم القلعة الحمراء ومنتخب مصر توفي، متأثرا بأزمة قلبية أصابته، ونقل اللاعب فور سقوطه إلى المستشفى في محاولة لانقاذ حياته دون جدوى ، ليفارق الحياة على الفور.

وكان الأهلي على مقربة من التعاقد مع اللاعب الراحل بشكل نهائي في أخر أيامه ، لكنه لم يكتب له ارتداء القميص الأحمر مرة أخرى بعدما قضى في النادي عامين حافلين بالألقاب والبطولات.

2- يوسف محي

لاعب الزمالك الشاب صاحب الـ19 عامًا، الذي كان في بداية إعارته لنادي الإتحاد السكندري، والذي توفي متأثرا بإصابات بالغة إثر تعرضه لحادث سير على طريق سريع بين الإسكندرية والقاهرة، حيث اصيب بكسور في الفقص الصدري والاطراف وايضاً نزيف داخلي ونزيف في المخ وتوفي بعد نقله للمستشفي بساعات.

3- زكريا الزروالي

لاعب فريق الرجاء البيضاوي المغربي صاحب الـ33 عامًا، إثر تعرضه لتسمم في الكبد بعد تناوله ثلاث علبات من الباراسيتامول ( دواء مسكن ومخفض للحرارة) في ظرف 24 ساعة للتخفيف من الحرارة.

وبالرغم من محاولات التعافي إلا أن حالة الظهير الأيسر قد ازدادت سوء ليلفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى مرس السلطان بالدار البيضاء، ويفارق الحياة.

4- الكاميروني مارك فيفيان فويه

اللاعب الذي سقط في دائرة المنتصف بملعب جيرلاند بمدينة ليون دون أن يلمسه أي لاعب، حيث هرع الأطباء لإجراء الاسعافات الأولية داخل الملعب فورًا قبل أن ينقل للخارج على محفة، واستمر المسعفون لمدة 45 دقيقة في محاولة يائسة لإعادة تشغيل القلب، قبل الإعلان عن وفاته رسميا على أرضية الملعب عن عمر يناهز 28 عاما، وقد أثبتت الفحوص الطبية أن سبب وفاة فوي كان تضخما في عضلة القلب.

لحظة وفاة اللاعب..

5- الهادي بالرخيصة

مدافع الترجي التونسي الذي توفي مباراة فريقه أمام ليون الفرنسي عندما قام مدافع ليون بدفع اللاعب في كرة هوائية مشتركة سقط اللعب بعدها على الأرض وابتلع لسانه, وفارق الحياة.

لحظة وفاة اللاعب..

6- النيجيري إندورانس أيداهور

لاعب المريخ السوداني، الذي توفي إثر احتكاكه بأحد لاعبي فريق الأمل عطبرة أثناء مباراة الفريقين، بعدما أصيب إيداهور بسكتة قلبية انتقل على إثرها للمستشفى، ولكنه فارق الحياة فور وصوله.

7- ذياب عوانة

اللاعب الإماراتي الذي اثر تعرضه لحادث سير مروع، عند جسر الشيخ زايد في ابوظبي أثناء عودته من العين بعد انتهاء مشاركته في أول مران للمنتخب، استعدادا لمباريات المنتخب في تصفيات كاس العالم 2014 .

8- بييرماريو موروسيني

لاعب ليفورنو الذي توفي أثناء مباراة فريقه مع نادي بيسكارا في دوري الدرجة الثانية في إيطاليا، عندما سقط على أرض الملعب نتيجة سكتة قلبية، وقد سارع الطاقم الطبي في دخول أرض الملعب لمحاولة إنقاذه، ورغم الجهود المبذولة، فان اللاعب ذو الخمسة وعشرين ربيعاً توفي، وافته المنية في طريق الوصول إلى المستشفى.

9- ميكولز فيهر ميتا

اللاعب المجري الذي توفي عندما سقط على أرض الملعب مغشياً إثر أزمة قلبية، أثناء مباراة ناديه بنفيكا مع نادي فيتوريا جيماريتش وتم إعلان وفاته في مستشفى قريب ملعب مدينة جيماريش ونقلت جثته إلى العاصمة المجرية بودابست.

10- البرازيلي سيرجينيو

مدافع فريق ساو كايتانو، الذي سقط مغشيًا عليه اثر إصابته بأزمة قلبية في مباراة في الدوري البرازيلي.