وكيل مطرنية سمالوط: «الدولة خدعتنا عندما قالت أن هناك تفويض»

في تعليقٍ له على حادث مقتل 21 مصري على يد «داعش» الإرهابية في ليبيا، قال قمس «اسطافانوس شحاتة»، وكيل مطرنية سمالوط، إن مصر كلها اليوم تبكي لهذه المشاهد، التي أذاعها التنظيم الإرهابي، وهو يذبح 21 مصريًا قبطيًا.

وأضاف أسطافانوس خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «العاشرة مساءً»: «رأينا أولادنا أبطالًا حتى وهم يذبحون، ونطالب بالقصاص العادل، ذبحوا أولادنا كالدجاج، أنهم فقط يريديون الزج ببلادنا في حرب وهم يعلمون أن مصر في محنة».

وتابع القس، عبر فضائية دريم 2، أن «الدولة خدعتنا عندما قالت أن هناك تفويض، إنعدمت الشفافية، وهذا أصابنا بالإحباط، والثأر وحده هو الذي سيخمد نارنا، ونطالب المجتمع الدولي بالتصدي لداعش».

بث تنظيم «الدولة الإسلامية» المشهور بـ«داعش» تسجيلا مصورًا، يظهر فيه إعدام 21 قبطيا مصريًا على ساحل العاصمة الليبية طربلس.

ومرة أخرى، في التسجيل الجديد، يستعرض التنظيم طريقة احترافية في الإخراج، وظهرت في التسجيل عملية قطع رؤوس المصريين بطريقة بشعة وهم يرتدون البدلات البرتقالية.

يذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد نشر الخميس صورا لـ21 عاملا مصريا اختطفهم في 12 يناير الماضي وهدد بإعدامهم ذبحًا.

هذا وأعلنت رئاسة الجمهورية الحداد لمدة 7 أيام، ونعى الرئيس «عبد الفتاح السيسي» بببالغ الحزن والأسى ضحايا الأحداث الإرهابية بليبيا.

ذبح 21 مسيحيا على يد داعش ذبح 21 مسيحيا على يد داعش ذبح 21 مسيحيا على يد داعش ذبح 21 مسيحيا على يد داعش ذبح 21 مسيحيا على يد داعش ذبح 21 مسيحيا على يد داعش