وفاة قيادى إخوانى أثناء حبسه احتياطيًا بمستشفى السويس العام
مستشفى السويس العام،

 

مستشفى السويس العام،
مستشفى السويس العام،

توفى قيادى إخوانى، اليوم الإثنين، داخل مستشفى السويس العام، وذل بعد أن تم نقله من سجن عتاقة المركزى منذ نحو أسبوع بسبب مرضه بالقلب والرئة، حيث كان يقضى فترة حبس احتياطى على ذمة قضية متهم فيها بالتحريض على العنف.

وأشار مصدر أمنى في السويس، إلى أن القيادي الإخواني محمود عبدالرحمن المهدي، توفي وفاة طبيعية بالمستشفى نتيجة مرضه، وليس هناك أي شبهة جنائية في وفاته، لافتًا إلى أن الطب الشرعى سيعاين الجثة لتحديد سبب الوفاة.