وسط دموع المواطنين.. ساعة «بيج بن» تدق للمرة الأخيرة قبل فترة صمت طويلة


احتشدت مجموعة كبيرة من الناس، اليوم الإثنين، في ميدان البرلمان بلندن، والشوارع القريبة منه، للاستماع إلى آخر دقات ساعة “بيج بن”، التي من المقرر أن تتوقف عن العمل لأربعة أعوام.

وقدمت وسائل الإعلام في بريطانيا وخارجها، بثا حيا للدقات الأثني عشر الأخيرة لساعة “بيج بن”، ظهر اليوم (في الساعة 1100 بتوقيت جرينتش)، ونشر موقع “ذا صن” البريطاني مجموعة من الصور للمواطنين الذين حرصوا على حضور هذا الحادث وظهور دموعهم حزنًا على توقف الساعة.

وقال ستيفن كيلي، سفير الأعمال لدى رئيسة الوزراء، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي، “تويتر”، إن “الصوت في لندن لن يكون كما هو بدون دقات القلب الرنانة”.
 

واستشهدت جمعية “ذا بوتري سوسايتي” الخيرية على “تويتر”، بقصيدة شعرية بعنوان “ذا بيلز” (الأجراس) لايدجار ألين بو، إيذانا ببداية فترة الصمت الطويلة للساعة التاريخية، وكانت شبكة “بي بي سي” البريطانية أن “أعمال الصيانة ستوقف جرسَ الساعة عن مواصلة دقاته”.



-اقراء الخبر من المصدر
وسط دموع المواطنين.. ساعة «بيج بن» تدق للمرة الأخيرة قبل فترة صمت طويلة