«وزير الصحة »و«المفتي السابق» يفتتحان وحدة فحص الدم بالغربية بتكلفة 10 مليون جنيه

«وزير الصحة »و«المفتي السابق» يفتتحان وحدة فحص الدم بالغربية بتكلفة 10 مليون جنيه
وزير الصحة ،ومفتى الجمهورية السابق د.على جمعة
وزير الصحة ،ومفتى الجمهورية السابق د.على جمعة
وزير الصحة ،ومفتى الجمهورية السابق د.على جمعة

افتتح الدكتور عادل العدوي، وزير الصحة، والدكتور علي جمعه، مفتي الجمهورية السابق رئيس مجلس امناء مؤسسة مصر الخير، واللواء محمد نعيم، محافظ الغربية، وحدة فحص الدم ببنك الدم الرئيسى بطنطا باستخدام تقنية تحليل الحمض النووي nat بتكلفة 10 مليون جنيه، والتي تعتبر ضمن المرحلة الثانية لاستخدام هذه التقنية في المحافظات والتي تساهم في منع انتشار فيروس “سي” عبر اكياس الدم بمشاركة مؤسسة مصر الخير والشركة المصرية للاتصالات.

وأكد الدكتور عادل العدوي، وزير الصحة، ان نسبة العدوى بفيروي سي في مصر تعتبر من أعلى النسب العالمية في الإصابة بفيروس “سي” عن طريق العدوي باكياس الدم؛ ما دفع الوزارة بمشاركة منظمات المجتمع المدني في تبني مشروع نشر استخدام هذه التقنية في مختلف مراكز الدم في كل المحافظات من اجل القضاء على انتشار العدوي عبر نقل الدم.

واضاف الوزير ان الحملة القومية للقضاء على انتشار فيروس الالتهاب الكبدي تضمن نقل الدم الامن للمريض، وذلك من خلال فحصه بهذه التقنية الجديدة التي تكشف الفيروس الموجود في الدم في مراحله الاولي، مما يساهم في ان يكون نقل الدم امن بشكل كبير، وهو ما يساهم في احكام السيطرة علي انتشار العدوي في عمليات نقل الدم.

وطالب العدوي بضرورة نشر ثقافة التبرع بالدم لتوفير الدم اللازم للمرضى الذين يحتاجون اليه، مشيرا الي ان عملية نقل الدم بعد استخدام هذه التقنية ستكون آمنة.

من جانبه أكد الدكتور علي جمعه، مفتي الجمهورية رئيس مجلس امناء مؤسسة مصر الخير، ان التعاون بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني ومجتمع الاعمال هي محاولة جادة للقضاء علي المشكلات التي تواجه المجتمع المصري وخطوة حقيقية في بناء مصر الجديدة وان تعود مصر لمكانتها. وقال: انه بالعلم والعمل والقيم سنصل الي مبتغانا ونتغلب علي مشاكلنا المتراكمة ونتجاوزها بنجاح كبير ويجب علينا ان نثق في قدرة الشعب المصري علي فعل الخير ونشره والعمل من اجل هذا البلد.

وأكد محمد النوواي، رئيس الشركة المصرية للاتصالات، ان مساهمة الشركة في هذا المشروع جاءت من ايمانها باهمية العنصر البشري وضرورة الاستثمار فيه والحفاظ علي صحته وهذا العمل العظيم هو اهم استثمار للدولة في العنصر البشري وصحة المصريين، من اجل الوصول الي وطن خالي من فيروس الكبد.

وقالت عفاف احمد رئيس مراكز خدمات نقل الدم: إن هذه التقنية مستخدمة في مراكز نقل الدم في محافظة القاهرة، وتم وضع خطة لنشرها على مستوى محافظات الجمهورية على 3 مراحل المرحلة الأولي كانت محافظة القاهرة والمرحلة الثانية محافظات الدلتا التي يتم البدء فيها بمحافظة الغربية والمرحلة الثالثة محافظات الصعيد.

وأكدت على أهمية التقنية في تقليل الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي وحماية المرضي الذين يتم نقل الدم لهم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *