وزير الصحة: دخلنا العصر الرقمى ونمتلك خطة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات

وزير الصحة: دخلنا العصر الرقمى ونمتلك خطة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات
جانب من المعرض
جانب من المعرض
جانب من المعرض

قال الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة والسكان، إن من أهم المشروعات الرقمية التى تنفذها وزارة الصحة حاليا ميكنة وتطوير هيئة الإسعاف المصرية، والتى تهدف إلى تقليل زمن الاستجابة والوصول إلى حالة الاستغاثة فى أسرع وقت ممكن، وتحسين الخدمات الإسعافية على حدود المحافظات وفى المناطق النائية، وتطوير إدارة التحكم فى أسطول الإسعاف وميكنة الأعمال الإدارية بهيئة الإسعاف المصرية.

وجاء ذلك خلال حضور الوزير والدكتور عاطف حلمى وزير الاتصالات، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس اليوم، جلسة النقاش الختامية للمعرض والمؤتمر الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى دورته الثامنة عشر، والذى عقد بأرض المعارض بمدينة نصر تحت عنوان حكومة مصر الرقمية.

كما تفقد وزير الصحة أروقة المعرض واستعرض المشروعات الصحية التى يجرى تنفيذها حاليا، مؤكدا امتلاك وزارة الصحة لخطة طموحة تمكنها من استخدام تكنولوجيا المعلومات فى تطوير الخدمات الصحية فى مصر، وتحسين جودتها وتحقيق رضاء المواطن عن الخدمة الصحية المقدمة، وذلك فى جميع المؤسسات والهيئات التابعة للوزارة وكذلك الوحدات الصحية والمستشفيات.

كما أكد أنه تم تصميم الشبكة القومية لخدمات العلاج على نفقة الدولة، والتى تهدف إلى متابعة عملية إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، كذلك متابعة تنفيذ القرارات داخل المستشفيات وهى المرحلة التى يجرى تنفيذها حاليا، وستكون المرحلة الأخيرة والتى يتم الإعداد لها حاليا وهى مرحلة تحليل البيانات لدعم اتخاذ القرار.

وأشاد بدور وزارة الاتصالات فى دعم مشروع مكافحة الفيروسات الكبدية من خلال تصميم الموقع الإلكترونى للجنة القومية للفيروسات الكبدية، والذى سهل وسرع عملية تسجيل المواطنين المصابين بفيروس سى إلكترونيا، متفاديا طوابير الانتظار ومشاكل الزحام المحتملة للمرضى، كذلك قام الموقع بتوفير قاعدة بيانات حقيقية عن مرضى فيروس سى وحالاتهم المرضية المتفاوتة، بما يساهم فى وضع تصور علمى لاحتياجات المرضى وكيفية مكافحة المرض.

وأضاف عدوى أثناء تفقد المشروع الإلكترونى لتطوير منظومة خدمة 137 أن الهدف منه هو تعميم الخدمة على جميع أنحاء الجمهورية من خلال توفير شبكة ربط إلكترونى تحدد أماكن الرعاية المركزة والحضانات الشاغرة بالمستشفيات الحكومية والخاصة، لكى يتسنى تحقيق التوزيع الفعال والاستغلال الأمثل لأسرة الرعاية المركزة والحضانات على مستوى الجمهورية.

وأوضح أن الوزارة شرعت هذا العام فى مشروع ميكنة مكاتب الصحة على مستوى الجمهورية، وأنه تمت ميكنة 8 محافظات بالفعل وجار حاليا ميكنة 6 آخرين وسيتم ميكنة جميع المحافظات بنهاية هذا العام. وأشار عدوى إلى أنه ستتم الاستفادة من التجارب الناجحة فى قطاعات الوزارة مثل ميكنة المعامل والأشعة ودخول وخروج المرضى والإحالة بالهيئة العامة للتأمين الصحى.

التعليقات