«وزارة التموين» تُناشد بحذف الأشخاص غير المستحقين على البطاقات التموينية

«وزارة التموين» تُناشد بحذف الأشخاص غير المستحقين على البطاقات التموينية
خالد حنفي- وزير التموين والتجارة الداخلية
خالد حنفي- وزير التموين والتجارة الداخلية
خالد حنفي- وزير التموين والتجارة الداخلية

منذ سنوات وكانت هناك أزمة على البطاقات التموينية، وبعض حالات عدم الاستحقاق، حيث أن بعض المواطنين مسجلون أكثر من مرة على تلك البطاقات ويُصرفون التموين مرتين، كما أن هناك البعض لا يصرفون التموين بسبب سفرهم للخارج.

ناشد الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية المواطنين، في بيان له اليوم الأحد، بسرعة التقدم إلى مكاتب التموين التابعين لها لحذف الأشخاص غير المستحقين على البطاقات التموينية،وغير المستحقين هم المسافرون إلى الخارج لمدة تزيد على ستة أشهر والوفيات منذ أكثر من 3 أشهر، والمكررين فى أكثر من بطاقة تموينية لأسباب تتعلق بإجراءات الفصل الاجتماعي أو تغيير محل الإقامة ولا يزالون يصرفون من أماكنهم الأصلية، للاستفادة من فترة الإعفاء وهي حتى نهاية شهر مارس القادم من سداد فروق أسعار السلع التموينية المستحقة عليهم عن الأشخاص غير المستحقين في البطاقات التموينية.

كما أشار حنفي إلى أنه لن يتم حذف أي مواطن من البطاقات التموينية بسبب راتبه أو معاشه، وكان المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، قد وافق على المذكرة التي تقدمت بها وزارة التموين والتجارة الداخلية، لإعفاء المواطنين غير المستحقين للسلع التموينية من فروق أسعار السلع في حالة التقدم طواعية وحذفهم من البطاقات حتى نهاية شهر مارس القادم، وإلا يعرضون للإجراءات القانونية ودفع فروق أسعار قيمة السلع المنصرفة لهم دون وجه حق.

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه يتم حاليًا مراجعة بيانات المواليد التي تم تسجيلها، وهي من عام 2006 إلى عام 2011 والتي بلغت أكثر من 6 ملايين مولود، وذلك لعرضها على مجلس الوزراء، لاعتمادها وتوفير الاعتمادات المالية لهم بداية من العام المالي الجديد 2015- 2016، مشيرًا إلى أن شركات الكروت الذكية تقوم حاليًا بتحويل كل البطاقات الورقية وهي عدة آلاف إلى بطاقات تموينية ذكية، للتيسير على المواطنين، لصرف مستحقاتهم التموينية ومخصصات وفارق نقاط الخبز.

وعلى الجانب الآخر، قال حنفي إن ارتباك العمل بالموانيء وسوء حالة الطقس شكّل جزءًا كبيرًا من الأزمة التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة من نقص أسطوانات الغاز، حيث تسبب ارتباك العمل بالموانيء في منع ضخ غاز البوتاجاز لمدة 11 يومًا، كما أكد وزير التموين أثناء حديثه لبرنامج صباح أون على قناة أون تي في لايف، حدوث انفراجة في أزمة نقص الغاز مع انتظام الضخ إلى مصر، خاصة أن الكميات التى يتم ضخها أعلى من معدلات الاستهلاك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *