وزارة الآثار تنهي عمل بعثة جامعة «بريغهام يونغ» الأمريكية بعد إدلائها بالعثور على حوالي مليون مومياء

وزارة الآثار تنهي عمل بعثة  جامعة «بريغهام يونغ» الأمريكية بعد إدلائها بالعثور على حوالي مليون مومياء
وزارة الدولة لشئون الآثار
وزارة الدولة لشئون الآثار - صوة أرشيفية
وزارة الدولة لشئون الآثار – صوة أرشيفية 

قالت وزارة الآثار المصرية إنها أوقفت التعاون مع بعثة جامعة «بريغهام يونغ» الأمريكية بسبب إطلاقها شائعة عثورها على مليون مومياء بمصر، حسبما ذكرت جريدة «المصري اليوم» أول أمس الخميس 18 ديسمبر.

يأتي هذا بعد إعلان البعثة التابعة للجامعة الأمريكية بأنها عثرت على مقبرة أثرية تضم مليون مومياء، ويقوم علماؤها بالتنقيب في قرية فج الجاموس الأثرية الواقعة بمحافظة الفيوم منذ أكثر من 30 عاماً.

ونقلت صحف عالمية عن كيري مولشتاين، الأستاذ في جامعة بريغهام يونغ الأمريكية، والذي يدير مشروع التنقيب، قوله إن «المقبرة تعج بالجثامين، وهي كبيرة جداً، بحيث أن إجراء عملية حسابية يقود إلى الاستنتاج بأن هناك أكثر من مليون مومياء في المقبرة، على الرغم من أننا غير قادرين على التيقن بذلك، دون القيام بمزيد من التنقيب».

وفي بيان تابع لوزارة الآثار المصرية يوم الخميس 18 تقرر عدم تجديد العمل مع البعثة الأمريكية «نظرًا لأنها نشرت معلومات خاطئة»، وأضاف البيان: إن «المومياء الوحيدة التي تم الكشف عنها في هذا الموقع عثر عليها عام 1980، وهي معروضة حالياً بالمتحف المصري بالقاهرة، أما ما تم العثور عليه بالمقبرة خلال مواسم عمل البعثة، فكان عبارة عن هياكل عظمية فقيرة وبقايا عظام»، وفقاً لما نشرته المصري اليوم.

يذكر أن وزارة الآثار المصرية تلزم البعثات العلمية بعدم الإدلاء بأي تصريحات صحفية دون الرجوع إلى المجلس الأعلى المصري للآثار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *