وراء «الفيس بوك» و«مايكروسوفت»..  جامعات لا تُخرج غير المليارديرات
إحدى الجامعات
إحدى الجامعات

تُعد الجامعات ملتقى ثقافي وتعلمي وعلمي وعملي، حيثُ ليست كل الجامعات تُخرج عامة الشعب، بل هناك جامعات لم تُخرج إلا المليارديرات فقط، ولم تخُرج أي فئة أخرى من الشعب.

حيثُ نشر موقع «أرابيان بيزنس»، تقريرًا عن الجامعات التي خرجت عددًا من المليارديرات حول العالم، والتي يتمركز معظمها في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك وفقًا لاحصاءات أجرتها شركة «ويلث اكس» المتخصصة في إعداد أبحاث عن الأثرياء، بالتعاون مع بنك «يو بي اس» السويسري، والتي أوضحت أن 35% من حوالي 2325 مليارديرًا في العالم لم يحصلوا على تعليم ثانوي.

حيثُ تتصدر جامعة «بنسلفانيا» قائمة الجامعات التي يتخرج فيها مليارديرات، حيثُ حصل 25 مليارديرًا على درجة البكالوريوس منها، هذا وخّرجت جامعة «هارفرد» 22 مليارديرًا، بالإضافة إلى اثنين من أهم المليارديرات الذين تسربوا من التعليم فيها، وهما بيل جيتس، مؤسس «مايكروسوفت» ومارك زوكربيرج، مؤسس «فيس بوك».

ومن الجامعات الأمريكية التي تتصدر تلك القائمة، جامعتا «ييل» التي تخرج منها 20 مليارديرًا، وجامعة «جنوب كاليفورنيا» التي تخرج منها نحو 16 مليارديرًا، ويتساوى عدد الخريجين من المليارديرات في الثلاث جامعات الأمريكية التالية، «برنستون» و«كورنيل» و«ستانفورد»، حيثُ تخرج في كل واحدة نحو 14 مليارديرًا.

كما تضم جامعة «مومباي» في الهند أكبر عدد من الخريجين من المليارديرات خارج الولايات المتحدة، حيثُ تخرج منها نحو 12 مليارديرًا، كما تخرج في جامعة «كاليفورنيا» في «بيركلي» نحو 12 مليارديرًا، ويتساوى عدد الخريجين من المليارديرات في «كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية» وجامعة «موسكو الحكومية في روسيا» التي تحمل اسم «لومونوسوف»، حيثُ يبلغ عدد الخريجين في كل جامعة على حدة نحو 11 مليارديرًا.

ويتساوى عدد الخريجين من المليارديرات في كل من «جامعة تكساس» و«كلية دارتموث» و«جامعة ميشيغان»، حيثُ تخرج نحو 10 مليارديرات في كل واحدة منها، أما جامعة نيويورك، فخرّجت نحو 9 مليارديرات، كما يتساوى عدد الخريجين من المليارديرات في كل من جامعتي «كولومبيا» و«براون»، حيثُ تخرج نحو 8 مليارديرات في كلتيهما.