والدة شهيد المنيا: «شاهدت عزاه في المنام قبل استشهاده بأيام»


سادت حالة من الحزن أهالي قرية التوم في مركز أبو قرقاص جنوبي محافظة المنيا، بعد أن ودعوا جثمان الشهيد المجند بطرس سليمان مسعود البالغ من العمر 23 عامًا، والذي استشهد خلال الحادث الإرهابي في منطقة الواحات.

وقالت والدة الشهيد لـ”التحرير” إنه فور علمها بحادث الواحات أجرت اتصال بابنها على هاتفه المحمول، وعندما تأكدت أنه غير متاح، شعرت بتعب شديد في قلبها، وأيقنت أنه استشهد، مضيفة أنها قبل الحادث بيومين أو ثلاثة شاهدت فى المنام أنها تجلس بين بعض الناس وتصرخ، ثم استيقظت وهي في حالة من الفزع.

 

وأكدت الأم المكلومة أن نجلها كان سيتسلم شهادة نهاية الخدمة يوم 25 نوفمبر المقبل، من بين تلك الأيام كان سيحصل على إجازة وبعدها يرجع ويتسلم شهادة نهاية الخدمة.

وأضاف والد الشهيد، أنه في آخر مكالمة بينهما قال بطرس: “يا أبى ابحث لى عن عروسة لكى أتزوج”، لافتا إلى أن بطرس جهز شقته حتى يتزوج فيها ولم يكن يتبقى فيها سوى اللمسات الأخيرة، مشيرًا إلى أنه مريض ويعانى من الغضروف.

واستطرد والده: “نحن أسرة فقيرة ونجلى كان يساعدنا على ظروف الحياة الصعبة وكان دائما عندما يحصل على إجازة كان لا يتردد فى العمل سواء فى الحقول أو فى القاهرة ويرسل لنا المال، ويأخذ لنفسه جزءا بسيطا، وبطرس رفض أن يتعلم وقرر العمل بالزراعة لمساعدتنا فهو ومنذ أن كان صغيرا كان الجميع يحبه ويتعامل معه”.



-اقراء الخبر من المصدر
والدة شهيد المنيا: «شاهدت عزاه في المنام قبل استشهاده بأيام»