«هوووبا»: بحبك.. بقلم عمر عبد الله

«هوووبا»: بحبك.. بقلم عمر عبد الله
عمر عبد الله
عمر عبد الله
عمر عبد الله

بعتذر عن التأخير..
أنا أسف..
وحشتيني…

أنا بشوف فيكي كل الحياة، أنتي معنى الحياة..
الموت بالنسبالي، بعدي عنك، يا أكتر إنسانة حبيتها..
بخاف وأنا بعيد عنك..
حاسس أنك حلم.. حلم مش هيكمل..

يمكن عشان بحبك بزيادة ؟
يمكن عشان أنتي جميلة ؟؟
يمكن عشان الكل يتمنى كلمة منك، نظرة، ضحكة رقيقة ؟؟؟

عرفت الحب من عنيكي، عرفت الشوق من سهر لياليكى..
يمكن لو أتكلمتي معايا تحبيني ؟
يمكن لو فهمتينني تعشقيني ؟
يمكن لو أدتيني فرصة وبصيتي في عيني تشوفي جوايا الحياة زي ما أنا بشوفها فيكي..

ليه الحب الأول مبيكلمش ؟
ليه بنعيش عمرنا كله مش قادرين ننساه ؟
ليه أحبك وأعشقك أنتي ؟
ليه ؟؟

أنا مش فاهم حبى ليكى، فيه شىء غريب ..
أوقات بعاتب نفسي، أوقات بعاتب قلبي، أوقات بعاتب الأيام، بعاتب أي حاجة و السلام..
عشان كان نفسى تحبيني..
كان نفسى تحضنيني..
كان نفسى كل ليلة قبل ما أنام أحكيلك وأضحك معاكي ..
لما أبكي تمسحي دموعي..
تكوني أمي وحبيبتي وصحبتي وبنتي..
تكوني معايا لو كل الدنيا ظلمتني..
تشتريني لو كل الناس باعتني..
تآمني بيا وتصدقيني..
من كل شىء تحميني..
وأنا هديلك عمري..
يا أغلى من عمري..

يا ترى بتعملى ايه دلوقتي ؟
يا ترى فيه حد في قلبك ؟
يا ترى دعوتي بأنك تكوني ليا هتتحقق ؟

من كل قلبي بتمنى تكوني سمعاني..
بتمنى كل يوم إنك تبقي شايفاني..
و تحسي بيا..
بتمنى أني أنساكي، لأني مش قادر أستحمل..
بدعى يا رب قدرني و أكمل..
حياتي من غيرك صعبة، وقلبى من غيرك وحيد..
و مهما عشت كل يوم، مفيش شىء جديد، أنتي الجديد …

بحبك …

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *