هواوى تتألق وتحتل المركز الـ3 بين أكبر شركات الهواتف الذكية
هواوي

احتلت مجموعة هواوى لأجهزة المستهلك المركز الثالث فى قائمة كبرى الشركات المُصنعة للهواتف الذكية وفقاً لحصتها السوقية، وفقاً للبيانات التى نشرتها المؤسسة الرائدة فى التحليل الإستراتيجى للشركات (Strategy Analytics) ومركز (Counterpoint) للدراسات والبحوث الأستراتيجية، ووصلت حصتها السوقية إلى نسبة 10% من إجمالى الحصة السوقية العالمية، فى حين ارتفعت نسبة شحنات الهواتف الذكية فى جميع أنحاء العالم فى 2016 بنسبة 2.3٪ عن 2015.

تضم قائمة أكبر 5 مُصنعى هواتف ذكية بالعالم كل من سامسونج، اّبل، هواوي، أوبو وفيفو، وحصل مجموع الثلاث علامات تجارية الصينية على نسبة ما يقرب من 20% من الحصة السوقية العالمية للهواتف الذكية، وجاءت هواوى فى المرتبة الثالثة بحصة سوقية 10%، محافظةً على معدل نموها الثابت رغم النتائج الضعيفة للسوق العالمي.

وقامت هواوى بشحن 139.3 مليون وحدة كإجمالى فى عام 2016، بزيادة بلغت نسبة 30.2% عن التى حققتها عام 2015.

ورغم الأداء غير المستقر للسوق العالمى للهواتف الذكية، فقد استطاعت هواوى الحفاظ على نمو معدل الشحنات السنوية لديها، حيث أظهرت الأرقام أداء الشركة القوى وأداءها المتميز الذى يفوق معدل صناعة الهواتف الذكية.

واصلت هواوى نمو معدل شحناتها للأسواق العالمية بداية من شحن 75 مليون وحدة فى عام 2014، ثم 108 ملايين وحدة فى عام 2015، وصولاً إلى ما يقرب من 140 مليون وحدة فى عام 2016، حيث عزز هذا النمو الكبير مكانة الشركة كثالث أكبر مُصنع للهواتف الذكية.

قامت هواوى بطرح هاتفين رائدين فى عام 2016 وهما P9 وMate 9، استكمالاً لخطة الشركة لطرح سلسلة هواتف عالية الأداء التى تجمع بين كل من قوة التقنية، التصميم الذكى ومنح مستخدميها تجربة فريدة من نوعها لتضم أكبر قدر من مستخدمى الهواتف الذكية إلى قاعدة عملاءها.

ووصلت المبيعات العالمية لسلسلة هواتف هواوى الرائدة P9 إلى أكثر من 10 ملايين وحدة، ما دفع الشركة إلى تعزيز مكانتها بالأسواق العالمية بالوصول لهذا الإنجاز الضخم.

حققت تلك الهواتف الرائدة – المزودة بأحدث الكاميرات الخاصة بالتصوير الفوتوغرافى التى عرفتها الهواتف الذكية –نتائج قوية فى الربع الأخير من عام 2016.

من ناحيتها صرحت السيدة “تينا لو”، محللة فى مركز ‘Counterpoint’ للدراسات والبحوث الإستراتيجية، بأن “شركة هواوى تعد أحد النجوم الساطعة فى شهر ديسمبر لعام 20166، بكونها أحد أهم الإنجازات التى حققتها الصين بالنسبة للعالم”.

وتعليقاً على هدف هواوى لزيادة معدل المبيعات للهواتف الذكية فى عام 2017 لكى تتفوق على منافسيها، أضافت لو: “الأداء فى أمريكا الشمالية والأسواق الآسيوية هو الأساس لتحقيق هذا الهدف، إذا تمكنت من البناء على مكانتها القوية فى أوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا، سيكون لديها فرصة لتحقيق هذا الهدف”.

واستغلت شركة هواوى الفرصة الفريدة من نوعها التى قدمها الاقتصاد الصينى المزدهر عبر السنوات القليلة الماضية، مما جعلها قادرة على تحقيق النجاح الحقيقى فى السوق المحلى، ملبية احتياجات المستهلكين بتصميم هواتف ذكية رائدة تناسب احتياجات ومطالب جميع فئات المستخدمين وسط نمو قاعدة عملائها.

وفى نفس الوقت، أسست شركة هواوى علامتها التجارية فى العالم من خلال التسويق الإستراتيجى، وذلك من خلال حملات تسويقية راقية حول العالم تتضمن رعاية العديد من نجوم الفن والرياضة عالمياً ومحلياً والاندماج فى مجالات أخرى مثل التصميم، والموضة، والترفيه، ومجالات أخرى معززة صورتها ومكانتها بشكل كبير من قبل الجمهور المتزايد باستمرار.

وقامت هواوى باتباع سياسة استراتيجية جديدة تحث على زيادة عدد مراكز خدماتها الخارجية إلى أكثر من 460 مركزا عبر 45 دولة حول العالم، حيث أطلقت الشركة مشروع “خطة الألف مقاطعة” فى الصين، التى تهدف إلى تدشين فروع لمتاجرها فى 1000 مقاطعة فى الصين، وقامت هواوى ببناء علاقة شراكة مستقرة وطولية الأجل مع آلاف الموزعين وبائعى التجزئة فى جميع أنحاء العالم، ما أدى إلى ارتفاع حصة هواوى لقنوات السوق المفتوح لتصل إلى 71% فى عام 2016، بزيادة قدرها نسبة 13% عن عام 2015، وبلغ عدد بائعى التجزئة الذين يقدمون منتجات شركة هواوى فى جميع أنحاء العالم ليصل لأكثر من 70,000 بائع.