هجوم علي مقر شرطة في «عدن» و إطلاق سراح «بن مبارك»

هجوم علي مقر شرطة في «عدن» و إطلاق سراح «بن مبارك»
10947538_400465863462393_1140879014_n

10947538_400465863462393_1140879014_n 

وسط ما يحدث في اليمن تتفاقم الأزمة حتى صباح اليوم الثلاثاء، تصدي اللجان الشعبية لهجوم مسلح استهدف أحد مقرات الشرطة في مدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، حيث شن مسلحين مجهولين، يستقلون سيارة، هجومًا بالأسلحة الرشاشة على مقر شرطة منطقة الشيخ عثمان، غير أن مسلحي اللجان الشعبية، الذين يرابطون في المكان تصدوا للهجوم، مما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين، وإصابة اثنين آخرين.

وقام المئات من مسلحي اللجان الشعبية بالسيطرة على جميع مقرات الشرطة، بالإضافة إلى مقرات حكومية وحيوية مثل مطار وميناء «عدن والمصفاة»، واندلعت اشتباكات مسلحة بين اللجان الشعبية وقوات الأمن الخاصة أمام مقر الشرطة، دون أن تسجل تلك الاشتباكات أي حصيلة للضحايا، وذلك في حي «المعلا» وسط مدينة عدن.

كما أن اللجان الشعبية قد أرسلت تعزيزات مسلحة إلى «عدن» و«لحج» و«أبين» في جنوب اليمن، بهدف حماية تلك المحافظات من أي هجوم لمسلحي حركة «أنصار الله» الحوثية التي أصبحت مسيطرة على العاصمة «صنعاء».

وفي صباح اليوم، الثلاثاء ايضًا، قامت جماعة الحوثي «أنصار الله»، بإطلاق صراح مدير مكتب الرئيس اليمني أحمد بن مبارك بعد اختطافه لمدة 10 أيام.

وعلي الجانب الأخر، كانت جماعة الحوثي «أنصار الله» قد أكدت خطفها لـ«بن مبارك»، ويؤكدون أن ذلك حدث تجنبا للإنقلاب على الاتفاق الموقع مع الرئيس اليمني هادي بإشراف الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي،علي الرغم من أن الحوثيون قد رفضوا تعيين بن مبارك رئيسا للورزاء في وقت سابق.

وكان بن مبارك يشغل ايضًا منصب الأمين العام للحوار الوطني، الذي بدأ بعد تنحي الرئيس السابق علي عبد الله صالح، حليف الحوثيين، في فبراير 2012 بعد عام من احتجاجات شعبية.

 

 

التعليقات