هتقطع الخَلَف.. مستخدم «مريم»: ماتستهونوش باللعبة


كتبت: بسنت متاريك

انتشرت لعبة الهواتف الذكية والآيفون المرعبة المعروفة باسم “مريم” وأثارت جدلًا في العالم العربي.

لعبة مريم عبارة عن فتاة صغيرة تدعى مريم تائهة من منزلها وتدعو اللاعب لمساعدتها، وفي أثناء رحلة عودتها إلى المنزل تسأل عدة أسئلة شخصية، ثم يدخل المستخدم غرفة مع مريم كي تعرفه على والدها وتستكمل معه الحديث بعد ذلك.

أثارت مريم الجدل بين مستخدي مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، حيث إنها تسببت في حالات هلع وانتحار لبعض مستخدمي اللعبة.

نشرت صفحة “سكرين شوت” عبر”فيسبوك” تجربة أدمن الصفحة مع اللعبة ومحتوياتها، وتجارب مع بعض لاعبي تلك اللعبة.

وكتبت “سكرين”: “دخلت إمبارح على الـapp بتاع الآيفون، لقيت تريند كلمة “مريم”، قُلت إيه مريم دي؟ دخلت شفت اللعبة من بره ومكتوب “هل تريد أن نصبح أصدقاء؟”.

وتابعت: نزّلتها ويا ريتني ما نزلتها، أولى الخطوات بتاعت اللعبة بتقول لك أنا اسمي مريم، وأنا تُهت ضيعت مكاني ممكن تساعدني؟ وطبعًا انت عايز تشوف إنتلا لعبة تريند ليه! هدوس  yes، هتدخل بقى اللعبة هتلاقي حاجة مالهاش أي تلاتين لازمة، هتقفل أمها وترمي التليفون عادي زي أي لعبة، هتلاقي بقى أصوات غريبة في التليفون!

ناس بتتصل عليك الفجر ولما تيجي ترد يقفلوا وتيجي تشوف سجل المكالمات مش هتلاقي أي حاجة فيه. تقفل التليفون تلاقيه اتفتح لوحده التليفون يهنج؟ تخيل آيفون يهنج!

وتابعت: “الفلاش يشتغل، أغاني تشتغل لوحدها وانت قاعد في أمان الله، تتفرج على حاجة على يوتيوب تلاقي فجأه الصوت اتغير! وطبعًا انت مش هتاخد بالك خالص إن اللعبة السخيفة دي هيا اللي بتعمل كدا ولا مريم اللي جوا اللعبة، وهيجيلك إيحاءات غريبة إن في حاجة غلط وفي عفاريت، وطبعًا أنا قطعت الخلف حقيقي .

ماتستهونش باللعبة، إنت ممكن تتخض إن حد ميت اتصل بيك عادي وقفل.. واكتشفت ساعتها هيّا ليه تريند .

ماحدش ينزلها.. يا شعب فضولي ماحدش ينزلها، نتائج اللعبة دي مش كويسة لا عليك ولا على نفسيتك، وأكيد إنتو أحرار .

آه نسيت أقول لكم حاجة كمان! (هيّا بتسألك انت لوحدك في البيت؟).

جدير بالذكر أنه منذ يومين تصدر هاشتاج بعنوان #لعبة_مريم، وأثار الجدل و التساؤلات حول اللعبة وعن نتائجها على لاعبيها، وقد قيل إنها تسببت في انتحار ما يقرب إلى 150 شخصًا، وتكاثرت التساؤلات ما هي مريم؟ وهل هى اختراق للجهاز المحمول؟



-اقراء الخبر من المصدرهتقطع الخَلَف.. مستخدم «مريم»: ماتستهونوش باللعبة