نقيب الصيادلة:300مليون جنية أرباح بيزنس الأدوية المنتهية الصلاحية سنوياً
صورة_أرشيفية
صورة_أرشيفية
صورة_أرشيفية

قال الدكتور محمد عبد الجواد نقيب الصيادلة أن تجارة الأدوية منتهية الصلاحية تقدر بحوالى 300 مليون جنية سنوياً وهذا بيزنس كبير يغرى منعدمى الضمير.

وأضاف أن لا أحد يستطيع تحديد نسبة تجارة الأدوية المغشوشة على مستوى العالم، لأن الأدوية المغشوشة تنتج فى السر وتتسرب الى العلن، ولكن تتراوح نسبة الأدوية المغشوشة من 7% الى 10% فى مصروهى نسبة خطيرة جدا.

وأوضح نقيب الصيادلة أنه يندرج تحت مسمى الدواء المغشوش؛ الأدوية غير معلومة المصدر، والأدوية الخالية من المادة الفعالة، أوالتى تكون المادة الفعالة أقل من المنصوص عليها في ملف التسجيل، أو أن يكون مضاف للدواء مواد أخرى،.

وأشار إلى أن 6/1 الدواء المصرى مهربا بواقع 1800 دواء 30% منشطات جنسية وبناء العضلات و50% للأدوية الشبيهة بالمصنعة فى مصر و20% أدوية حيوية حديثة لم يتم تسجيلها حتى الآن ،وطالب وزارة الصحة بتسجيلها منعا لتهريبها، فالأدوية المهربة غير مسجلة، ولم تخضع لتحليل هيئة الرقابة الدوائية للتأكد من مطابقتها للمواصفات، وتضيع على الدولة الملايين.