«نعيمة الصغير».. الخلطة الصعبة التي مزجت الشر بالكوميديا
نعيمة الصغير
نعيمة الصغير
نعيمة الصغير

سيدة مصرية ذات طابع مُختلف عن الآخرين.. عشقها جمهورها في أدوارها الشريرة الممزوجة بالكوميديا المصرية، عندما أحبت التمثيل أدخلت إليه شئ جديد مع ظهورها فيه وهو أدوارها في الشر الكوميدية التي طُبعت بصورة مُميزة في قلوب عُشاقها.

«الكتعة».. هو الأسم الذي أثارت به الضجة لشخصيتها في عالم السينما، فهي ببراعتها وقدرتها الفائقة اشتهرت كثيرًا بتنوع الأدوار حيث أجادت أدوار الشر والكوميديا في العديد من الأعمال السينمائية والمسرحية.

فنانة مصرية ممزوجة شخصيتها بخفة دم فطرية، ساعد صوتها الغليظ مع تلك الطبيعة الكوميدية على إضافة لمسة ضاحكة بأدائها لشخصية الشريرة، لتنجح في جعل الشر مُحببًا بعيون جماهيرها، قدمت في حياتها إعلانًا عن مواد غذائية في التلفزيون ثم تحولت إلى مُمثلة ذات طابع خاص، وهكذا سُميت بالخلطة الخاصة وهي.. نعيمة الصغير.

استأنفت حياتها الفنية مونولوجست حيث عملت مع الراحل إسماعيل يس، مُتجهة فيما بعد إلى العمل في السينما بالأربعينات، ومن أشهر الأعمال السينمائية التى قدمتها.. «ريا وسكينة، وداد الغازية، رمضان فوق بركان، الجوازة دى مش لازم تتم، العفاريت، الشقة من حق الزوجة».

«نعيمة الصغير».. أمنا الغولة التي وُلدت في يوم 25 ديسمبر عام 1931م في محافظة الإسكندرية، واسمها الحقيقي هو «نعيمة عبد المجيد عبد الجواد»، فيما يرجع اسمها «الصغير» إلى زوجها الفنان «محمد الصغير».

بهذه الموهبة الشريرة استطاعت الفنانة الراحلة «نعيمة الصغير» أن تحجز مكانتها على الساحة الفنية وتثبت امتلاكها لموهبة فنية راقية ميزتها عن أقرانها من الممثلات خاصةً في أدوار الشر والأم القاسية والعجوز المتصابية، إلى جانب العديد من الأدوار الكوميدية خفيفة الظل.

رحلت الخلطة السرية المصرية عن عالمنا في يوم 20 من شهر أكتوبر عام 1991م، حيث توفيت الفنانة «نعيمة الصغير» عن عُمر يناهز 59 عامًا، لينتهي بذلك مشوارها الفني الذي امتد حوالي 40 عامًا.