نجوم يتميزون بالجمال بالرغم من كبر سنهم

ليلى علوي
ليلى علوي

الجمال لم يُكمن في جمال المظهر فقط، بل جمال الروح والعقل والتفكير، وهؤلاء النجوم لم يطلق عليهم لقب جميلات رغم سنهم إلا من خلال أدوارهم ومعرفتهم للناس وحب الناس الشديد لهم، وهذا الحب هو الذي يجعلهم يرون هؤلاء بهذا الجمال الجاذب الساحر.

ليلى علوي::

ليلى علوي

ولدت 4 يناير 1962، اكتشفها الفنان نور الشريف وقدمها للمسرح، وكان أول أدوارها المسرحية بعنوان «8 ستات» للمخرج جلال الشرقاوي، وقدمت أول أعمالها التليفزيونية تحت عنوان «دموع فوق الحقيقة»، ثم قدمت الكثير من الأعمال التليفزيونية منها «التوأم، حديث الصباح والمساء، حكايات وبنعيشها، فرح ليلى»، إضافة إلى عدد من الأفلام منها، «حب البنات، يا مهلبية يا، إنذار بالطاعة، ألوان السما السابعة».

كما تبلغ من العمر 52 عامًا، ورغم ذلك تبدو دائمًا أصغر سنًا من شكلها الحقيقي، وكانت في بداياتها وجهًا سينمائيًا جميلًا، واعتمدت على جمالها في عدد من الأعمال التي قدمتها ومنها مسرحية «البرنسيسة»، وظهرت «ليلى» لسنوات في مظهر سيدة ممتلئة القوام.

كما اتجهت لتقديم الأدوار التليفزيونية بعد أن ابتعدت عن السينما، ومنذ سنوات عادت لتطل بمظهر أكثر جمالًا وأناقة، وقدمت أدوار مناسبة لشكلها الجديد في مسلسلات «مجنون ليلى» و«فرح ليلى» و«شمس»، وأثارت الصور التي نشرت منذ أيام، والتي تبدو فيها «ليلى» أصغر بكثير من عمرها الحقيقي، جدلًا واسعًا في الأوساط الشبابية، وعلّق البعض قائلًا: «دي بتصغر لما بتكبر».

سمية الخشاب::

سمية

اسمها بالكامل سمية سعيد السيد فتيحة، ولدت 20 أكتوبر 1975 وبدأت مشوارها الفني في نهاية التسعينات، ودرست الموسيقى في معهد الكونسرفتوار بالأسكندرية، وقدمت أول أدوارها في مسلسل «الحساب» مع الفنان صلاح السعدني، كما اشتهرت بعد تقديمها دور «نجاة» في مسلسل «الضوء الشارد»، ولكن دور «مديحة» في مسلسل «عائلة الحاج متولي» كان بوابة عبورها للنجومية.

تبلغ من العمر 39 عامًا، وبدت في بداياتها الفتاة الرقيقة الحالمة، لكن أدوارها مع المخرج خالد يوسف وضعتها في قالب أدوار الإغراء، ومنذ سنوات ظهرت في بعض أدوارها ثمينة بشكل مبالغ فيه، لكنها عادت مؤخرًا لتطل بقوام أنحف مما كانت عليه في السابق، وقدمت بعده عدد كبير من الأفلام منها: «حين ميسرة»، «الريس عمر حرب»، و«عمارة يعقوبيان».

شريهان::

شريهان

اسمها بالكامل شريهان أحمد عبد الفتاح الشلقاني، ولدت 6 ديسمبر 1964، ودرست الرقص التعبيري في باريس، وبدأت مسيرتها الفنية في مسلسل «المعجزة» من إنتاج والدتها، وتوالت مسيرتها من خلال أفلام «خلي بالك من عقلك، قفص الحريم، العذراء والشعر الأبيض، الطوق والأسورة، كريستال، عرق البلح».

وارتبط اسمها باسم المسرح الاستعراضي في مصر، وقدمت مسرحيات عدة منها: «المهزوز، أنت حر، سُك على بناتك، علشان خاطر عيونك، شارع محمد علي»، وتُعد من أشهر الفنانات الاستعراضيات في مصر على الإطلاق، وقدمت فوازير رمضان لأعوام، وحققت نجاحًا مبهرًا، ومنها: «حاجات ومحتاجات، فوازير حول العالم، ألف ليلة وليلة».

تبلغ من العمر 50 عامًا، واحتجبت لسنوات عن العمل الفني بسبب إصابتها بسرطان الغدد اللعابية، ولكنها عادت السنة الماضية بصور بدت فيها أقل من سنها الطبيعي، ما أعاد إلى الأذهان صورة «شريهان الدلوعة الجميلة».

التعليقات