نجوم لامعة تعلن دعمها لدولة الإحتلال الإسرائيلي علنًا
باميلا أندرسون
باميلا أندرسون
باميلا أندرسون

جمعت دولة الإحتلال الإسرائيلي أصدقائها اللامعين والمشاهير من نجوم هوليوود فى عشاء تكريم لجنودها؛ ذلك محاولة منها للتستر علي جرائمها اللاإنسانية فى حق الفلسطينين.

وحضر العشاء عدد من نجوم هوليوود وكان من أشهرهم، باربرا سترايسند، أرنولد شوارزنيجر، وسيلفستر ستالون، وأكثر من 1200 شخص في فندق «Beverly Hilton»، كان منهم ألمع نجوم دولة الاحتلال.

وقال القائمون على الحفل أن العشاء قد جمع 33.5 مليون دولار لدعم جيش الاحتلال، وهو مبلغ قياسي، ووصفت ممثلة مسلسل «Bay Watch» الشهير، باميلا أندرسون إسرائيل قائلة: «إسرائيل دولة سحرية، وإنها من أحب الأماكن إلى قلبي، فهي خليط من الماضي والحاضر، الفن، الموسيقى، والحرية».

شارك العديد من النجوم والمشاهير في التعبير عن تضامنهم مع المحتل، من خلال التوقيع على عريضة «جرائم الكراهية والمجازر التي ترتكبها حماس» وفقا لنصها.

ونصت العريضة التي أنشأتها مؤسسة «Commitment to Peace and Justice» على التالي:«نحن الموقعون أدناه، نشعر بالأسى لخسارة الأرواح التي يتعرض لها الفلسطينيون والإسرائيليون في غزة، ونشعر بالألم من المعاناة التي يواجهها طرفا النزاع، ونأمل بحل يمكنه أن يجلب السلام للمنطقة».

وقد نجحت تلك الجمعية باستقطاب حوالي 200 من أقطاب هوليوود، من أجل تأييد إسرائيل وعدم السماح «بالاستفراد بها» وفق العبارة التي استعملت في العريضة.

ومن أبرز الموقعين على حملة كارهي فلسطين وغزة تحديدا، النجمان سيلفستر ستالون وأرنولد شوارزنيغر، إضافة إلى الستاند آب كوميديان الأميركية سارة سيلفرمان، والممثلة والمغنية البريطانية ميني درايفر، والموسيقي الجامايكي زيغي مارلي، والممثل والمخرج الكندي سيث روغن، فضلاً عن الممثل الأميركي كيلسي غرامر، ورئيس مجلس إدارة شركة HBO ومديرها التنفيذي ريتشارد بيلبر ونظيره في MGM غاري باربر، كما شاركت المخرجة المغربية سناء حمري في تأييد هذه العريضة.

أشارت العريضة إلى أنه «لا يمكن السماح لحماس بأن تمطر بصواريخها عل المدن الإسرائيلية، أو أن تبقي على شعبها رهينة، فالمستشفيات مخصصة لعلاج الجرحى، وليس لتخبئة الأسلحة، والمدارس يفترض بأن تكون مخصصة للتعليم، وليس لإطلاق الصواريخ، والأطفال هم أملنا وليسوا دروعا بشرية».